مجتمع

الإمارات تحتفل باليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2016

السبت 2016.6.25 07:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 172قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات تشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

الإمارات تشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة دول العالم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات، الذي يصادف السادس والعشرين من شهر يونيو من كل عام، وتقام فعاليات موسعة في جميع أرجاء الدولة بتنظيم من وزارة الداخلية ممثلة بقطاعاتها الرئيسية، والقيادات العامة للشرطة.

 وتهدف الفعاليات إلى التعريف بمخاطر المخدرات وخطورة رفقاء السوء والآثار السلبية المترتبة على التعاطي للمرة الأولى، وإبراز الدور الحيوي للأسرة في المساهمة بحماية الأبناء من مخاطر المخدرات من خلال تعزيز التربية السليمة والتوعية والإرشاد، إلى جانب تثقيف الجمهور بأن "الإدمان مرض قابل للعلاج" من خلال مراكز التأهيل، وأهمية الأسرة في تطويق خطر الإدمان والأخذ بأيدي أبنائهم إلى بر الأمان.

 وحثت وزارة الداخلية شرائح المجتمع على التعاون مع فعاليات "أسرتنا متماسكة" ووسمها الموحد "# أسرتنا_متماسكة" بهدف مكافحة آفة المخدرات وتطويقها مخاطرها ومكافحتها من أجل بناء مجتمع أكثر أمنا واستقرارا.

 وشهد العقيد عبدالله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة بحضور عضو المجلس الوطني الاتحادي جاسم النقبي والعقيد سعيد عبدالله السويدي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية الاحتفالَ المركزي الذي نظمته الوزارة تحت شعار "أسرتنا متماسكة" في خورفكان بالشارقة.

وأكد ابن عامر حرص الإمارات على مشاركة دول العالم التصدي لهذه الآفة التي تشكل خطرا على مجتمعاتنا، مشيرا إلى جهود المكافحة التي تبذلها الوزارة والتعاون مع الجهات المعنية وعلى جميع المستويات الوطنية والإقليمية والدولية حتى يتسنى تطويقها وشل حركة مهربيها والحد منها عرضا وطلبا.

وقال إن وزارة الداخلية تولي اهتماما كبيرا لمكافحة المخدرات بتوجيهات القيادة الشرطية التي وفرت جميع الإمكانات البشرية والفنية والمادية لأجهزة المكافحة بالدولة لتمكينها من القيام بواجباتها في التصدي لها، لافتا إلى أن خطط وبرامج التوعية التي تنفذها الوزارة لجميع فئات المجتمع أسهمت بدور كبير في تعزيز الوعي بمخاطر هذه الآفة على المجتمعات.

 وأضاف أن عناصر مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية لديهم عزم كبير على المضي قدما في مواجهة آفة المخدرات، ويسخرون جميع إمكانياتهم لدعم الجهود الدولية للحد منها، داعيا إلى ضرورة اتباع نهج شامل ومتكامل ومتوازن تتكاتف فيه جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية والمدنية في الدولة باعتباره الخيار الوحيد والناجع للتصدي للمخدرات.

وقدم الشكر والتقدير للشخصيات المجتمعية التي أسهمت في التصدي للمخدرات، وإلى الشركاء والضباط وصف الضباط والأفراد ومختلف فئات المجتمع على تضحياتها في سبيل مكافحة هذه الآفة.

تعليقات