سياسة

حبس شخص في سيراليون حاول إضرام النار بطائرة فرنسية

الثلاثاء 2016.6.28 11:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 296قراءة
  • 0 تعليق

أوقفت السلطات في سيراليون رجل يدعى إبراهيم كانو بعد أن حاول إضرام النار في طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية لكن محاولته فشلت قبل أن يصل إلى الطائرة، وفق مصدر قضائي في فريتاون.

وقال المصدر الثلاثاء إنه لم تعرف حتى الآن دوافع الموقوف أو حالته النفسية وهو يدعى إبراهيم كانو (31 عاما) ومثل يوم الاثنين أمام محكمة فريتاون.

وحسب التصريحات أثناء الجلسة تعود الوقائع إلى 4 يونيو/حزيران في مطار لونغي الدولي.

وحاول إبراهيم كانو الذي لم تكن بحوزته بطاقة صعود للطائرة ولا جواز سفر، الصعود إلى طائرة "اير فرانس" المتجهة إلى باريس ومعه بنزين وأعواد كبريت وولاعة.

ومر بمنطقة مخصصة للتقنيين ثم صعد إلى الحافلة التي تنقل المسافرين إلى الطائرة المتجهة إلى باريس.

وقالت أجهزة الأمن إنه تمت السيطرة على الرجل قبل أن يصل إلى الطائرة.

ووجهت إلى إبراهيم كانو رسميا 4 تهم تمثل "جناية خطرة"، ثم تم احتجازه.

ورفضت المحكمة طلب تمكينه من المثول أمامها بعد الإفراج عنه، معتبرة أنه يمكن ان يفر من العدالة، وحدد موعد المحاكمة في 4 يوليو/تموز المقبل.

وقال المدير العام لهيئة الطيران المدني ادريسا فوفانا، إنه عقب الحادثة عززت سلطات الموانئ الإجراءات الأمنية، وتم توسيع مجال التغطية بكاميرات المراقبة ليشمل كل المناطق ذات الحساسية بالمطار.

تعليقات