سياسة

أول اتصال هاتفي بين بوتين وأردوغان منذ إسقاط الطائرة

الأربعاء 2016.6.29 02:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 286قراءة
  • 0 تعليق
مكالمة هاتفية بين بوتين وأردوغان

مكالمة هاتفية بين بوتين وأردوغان

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان أجريا، الأربعاء، أول حديث هاتفي منذ إسقاط تركيا طائرة روسية في سوريا في العام الماضي.

وبدا اتصال الرئيسين في الساعة 09,15 ت غ، على ما أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين، وهو يندرج في مساعي تحسين العلاقات بين البلدين بعد تدهورها نتيجة حادث نوفمبر/ تشرين الثاني الذي ادى الى فرض موسكو عقوبات على أنقرة.

ونقل الكرملين عن بوتين قوله إنه سيأمر الحكومة ببدء محادثات مع تركيا بشأن استئناف العلاقات التجارية وإلغاء القيود التي فرضت على زيارة السائحين الروس لتركيا.

واتفق الرئيسان على عقد لقاء ثنائي، حسبما اعلنت الرئاسة التركية.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الإعلامي للرئاسة "تأكيدا لالتزامهما بإعادة إطلاق العلاقات الثنائية، اتفق الرئيسان على البقاء على تواصل وعلى اللقاء" في موعد غير محدد.

وكان الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قد قال إن "الرئيس التركي عبر عن تعاطفه وتعازيه الحارة لعائلة الطيار الروسي الذي قتل، كما قدم اعتذاره".

وأضاف أن "أردوغان قال إنه سيبذل كل ما بوسعه لإصلاح العلاقات الودية تقليديا بين تركيا وروسيا".

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 أسقط الطيران التركي مقاتلة سوخوي 24 روسية قرب الحدود السورية وقتل الطيار بإطلاق النار عليه أثناء هبوطه بالمظلة.

وأكدت تركيا أن المقاتلة دخلت مجالها الجوي وأنها حذرتها "عشر مرات خلال خمس دقائق"، فيما أكدت موسكو أن المقاتلة كانت تحلق في الأجواء السورية ولم تتلق تحذيرا قبل إسقاطها.

وأثار هذا الحادث أزمة خطيرة في العلاقات بين البلدين، حيث فرضت روسيا قيودا تجارية على أنقرة، وقال بوتين حينها إن القيود لن تلغى إلا إذا اعتذر أردوغان عن الحادث.

 

 

 

تعليقات