سياسة

تركيا تعتذر لروسيا عن إسقاط طائرتها في سوريا نوفمبر الماضي

الإثنين 2016.6.27 06:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 596قراءة
  • 0 تعليق
أردوغان - بوتين

أردوغان - بوتين

اعتذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الروسي فلاديمير بوتين عن قيام الطيران التركي بإسقاط مقاتلة روسية قرب الحدود السورية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 ودعا إلى "إصلاح العلاقات بين تركيا وروسيا"، كما أعلن الكرملين الاثنين.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "الرئيس التركي عبر عن تعاطفه وتعازيه الحارة لعائلة الطيار الروسي الذي قتل، كما قدم اعتذاره".

وأضاف أن "أردوغان قال إنه سيبذل كل ما بوسعه لإصلاح العلاقات الودية تقليديا بين تركيا وروسيا".

وأوضح الكرملين في بيانه أنه تلقى رسالة من الرئيس التركي قال فيها إن أنقرة "لم ترغب أبدا ولم تكن لديها النية" لإسقاط الطائرة الروسية.

ويؤكد أردوغان في رسالته أن "روسيا هي بالنسبة لتركيا صديق وشريك استراتيجي" كما اضاف الكرملين في بيانه.

ونقل بيان الكرملين عن أردوغان القول: "أود مرة أخرى أن أعبر عن تعاطفي وأقدم تعازي الخالصة لعائلة الطيار الروسي وأقول نعتذر".

في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 أسقط الطيران التركي مقاتلة سوخوي 24 روسية قرب الحدود السورية وقتل الطيار بإطلاق النار عليه أثناء هبوطه بالمظلة.

وأكدت تركيا أن المقاتلة دخلت مجالها الجوي وأنها حذرتها "عشر مرات خلال خمس دقائق"، فيما أكدت موسكو أن المقاتلة كانت تحلق في الأجواء السورية ولم تتلق تحذيرا قبل إسقاطها.

وأثار هذا الحادث أزمة خطيرة في العلاقات بين البلدين، حيث فرضت روسيا قيودا تجارية على أنقرة، وقال بوتين حينها إن القيود لن تلغى إلا إذا اعتذر أردوغان عن الحادث.

تعليقات