رياضة

هوملز: المانيا تعلمت من خسارة 2012

الأربعاء 2016.6.29 06:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 398قراءة
  • 0 تعليق

أكد المدافع الجديد-القديم لبايرن ميونخ ماتس هوملز ان منتخب المانيا لكرة القدم تعلم الدرس من الخسارة التي مني بها قبل 4 أعوام أمام نظيره الإيطالي وسيسعى لتجنب تكرار السيناريو عندما يلتقي الطرفان السبت في ربع نهائي كأس اوروبا 2016 المقامة في فرنسا.

وأكد الإيطاليون تفوقهم على "ناسيونال مانشافت" قبل 4 أعوام عندما تغلبوا عليه في الدور نصف النهائي من البطولة القارية 2-1 وتأهلوا الى النهائي حيث خسروا أمام إسبانيا برباعية نظيفة لكنهم ثأروا من "لا فوريا روخا" واخرجوه من الدور الثاني للنسخة الحالية (2-صفر).

ويتواجه أبطال العالم مع "الاتزوري" الأحد في بوردو وهم مصممون على تحقيق فوزهم الاول عليه على صعيد البطولات من اصل 9 مواجهات معه.

ويدرك هوملز أن بانتظاره وزميله الجديد في بايرن ميونخ جيروم بواتينج مهمة ليست سهلة على الاطلاق في مواجهة الاحد لكن المنتخب الالماني اثبت حتى الان انه يملك دفاعا "ايطاليا" كونه الوحيد الذي لم تهتز شباكه بين المنتخبات الثمانية في الدور ربع النهائي.

وعلق هوملز على الموقعة المرتقبة قائلا: "تعلمنا من 2012 أنه لا يمكننا أن نتخلف والا سيكون الوضع صعبا جدا علينا لانهم فريق مرن جدا في الدفاع بثلاثة أو خمسة مدافعين. سأكون سعيدا جدا إذا لم نتخلف امامهم".

وواصل: "ايطاليا مثلنا، انها منتخب البطولات وسيكون من الصعب جدا الفوز عليهم".

ويأمل الألمان أن يفكوا عقدتهم أمام الجار الإيطالي الذي تجنب الهزيمة أمام "مانشافت" في ثماني مواجهات سابقة بينهما على الصعيد الرسمي، أبرزها في نصف نهائي مونديالي 1970 و2006 (4-3 بعد التمديد و2-صفر بعد التمديد على التوالي) ونهائي مونديال 1982 (3-1) ونصف نهائي كأس اوروبا 2012 (2-1).

وسيعول الألمان على دفاعهم وحارسهم مانويل نوير الذي سجل انجازا قياسيا مع الـ"مانشافت" بمحافظته على نظافة شباكه في المباريات الخمس الاخيرة، بينها أربعة في البطولة الحالية وواحدة ودية ضد المجر قبل السفر إلى فرنسا.

وإذا قدمت ايطاليا التي منيت بهزيمة ودية ثقيلة جدا أمام أبطال العالم في مارس/ آذار الماضي (1-4)، نفس المستوى الذي أظهرته ضد اسبانيا في الدور ثمن النهائي، فستكون الامسية صعبة على هوملس وبواتنغ ونوير في مواجهة الثنائي المميز ايدر وغراتسيانو بيليه.

ورغم الفوز الكبير الذي حققته المانيا على سلوفاكيا في ثمن النهائي (3-صفر)، طالب المدرب يواكيم لوف لاعبيه بتقديم المزيد وتحسين ادائهم وقد وافقه هوملس الرأي قائلا: "ايطاليا ليست سلوفاكيا ونحن ندرك بانه علينا تقديم المزيد".

واعتبر هوملز ان الاداء الدفاعي المميز الذي تقدمه المانيا في نهائيات فرنسا مرتبط باداء الفريق باكمله وليس خط الدفاع وحسب، مضيفا: "نحن ندافع عاليا (في ارضية الملعب) ونحاول ابقاء المنافس بعيدا عن مرمانا من خلال الضغظ عليه باكرا. انه توازن جيد بالنسبة للفريق باكمله".

تعليقات