سياسة

رئيس الشيشان يختار أفضل مساعديه عبر برامج "تلفزيون الواقع"

الجمعة 2016.7.1 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1162قراءة
  • 0 تعليق

في أسلوب مبتكر، وعلى غرار برنامج المبتدئ الأمريكي (أبرينتايس) الذي بدأه المرشح الرئاسي دونالد ترامب، أعلن رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قديروف، أنه سوف يختار أفضل مساعديه عبر أحد برامج تلفزيون الواقع.

وذكرت صحيفة "أوبزرفر" البريطانية، نقلًا عن وسائل الإعلام الروسية، أن المسابقة التي ستكون على غرار برنامج المبتدئ سوف تنطوي على زفاف تقليدي ومجموعة مهام على مدار الـ٢٤ ساعة للعثور على المساعد الجديد. وذكرت الصحيفة أن البرنامج سيكون بعنوان كوماندا أي فريق، وسيحكم على المرشحين، ليس فقط من خلال أفكارهم لتحسين أوضاع جمهورية الشيشان، ولكن أيضًا من خلال قدرتهم على أن يكونوا في الوقت المحدد، ودقتهم في أداء المهام الموكلة إليهم ويكونوا على استعداد للعمل ٢٤ ساعة في اليوم.

وأضافت أن قناة "روسيا ١" التلفزيونية المملوكة للدولة، هي التي ستبث البرنامج وأنه يجب على المشاركين المحتملين التقدم بحلول ٢٢ يوليو.

وظهر إعلان ترويجي للبرنامج يصور قديروف وهو يلاكم مذيع البرنامج ويضعه في دورة تدريب عسكري، معلنًا أن فقط "أفضل الأفضل هو الذي سيصبح مساعدًا لرئيس الجمهورية".

وسوف تجري أولى تجارب البرنامج بين الجبال الشهيرة في الشيشان والبحيرات والمنتجعات وسوف تبرز الضيافة المحلية وطقوس حفل زفاف تقليدي.

وأشار إعلان البرنامج إلى أن المشاهدين سوف يرون كيف تعد المرأة الشيشانية طاولة الطعام وكيفية الحفاظ على التقاليد. وأضاف أن على المتسابقين أن يثبتوا كل يوم وفي كل ساعة تمكنهم من تأدية المهام الموكلة إليهم في الوقت المناسب وبدقة، وأن يكونوا على استعداد للعمل ٢٤ ساعة في اليوم، والتغلب على أية عقبات وبعث الحياة في المشاريع الأكثر إثارة للاهتمام مع فريق من رئاسة الجمهورية.

ولن يكون البرنامج أول تجارب قديروف أمام الكاميرا؛ ففي العام الماضي، ظهر في لقطات لفيلم حركة يحمل اسم واحدة من عباراته المفضلة "من لم يفهم سوف ينالها". وظهر في الفيلم وهو يصد الأعداء بأدوات رعاة الأغنام، لكن لم يتم عرض هذا الفيلم بعد.

وقد عين فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، قديروف في الشيشان في عام ٢٠٠٧. وقد نجح قديروف الذي كان زعيمًا سابقًا للمتمردين في جلب الاستقرار للجمهورية، التي عانت حربين بين الانفصاليين وروسيا على مدى السنوات الـ٢٠ الماضية، ولكن تم توجيه اتهامات له بالاستبداد والاختفاء القسري وممارسة التعذيب على المعارضين.

تعليقات