رياضة

مواقع التواصل تتسلى بالسخرية من ركلتي ترجيح زازا وبيلي

الأحد 2016.7.3 04:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1436قراءة
  • 0 تعليق

بعد الظهير الأيمن للمنتخب البلجيكي توماس مونييه، الذي تسببت مقارنته بين منتخب بلجيكا 2016 وريال مدريد 2005 في موجة من السخرية على شبكة التواصل الاجتماعي، تويتر، جاء الدور على ثنائي "السكوادرا أزروا" سيموني زازا وجراتسيانو بيلي ليعيشا نفس الوضعية المحرجة.

وكان ثنائي هجوم منتخب إيطاليا أضاعا محاولتيهما خلال ركلات الجزاء في مباراة ثمن نهائي يورو 2016 أمام ألمانيا بطريقة غريبة، الأمر الذي كلفهما العديد من التعليقات الساخرة.

ولخص أحد المغردين مسيرة زازا في يورو 2016 في التغريدة التالية:

وقصد بها أن اللاعب الذي نزل بديلًا في الدقيقة الأخيرة للوقت الإضافي من لقاء الأمس من أجل ركلات الجزاء تلخص مشواره في البطولة في مجرد النزول لإضاعة ركلته والإطاحة بإيطاليا، ثم الخروج مرة أخرى.

كما قام بعض المغردين بتغيير السيرة الذاتية لمهاجم السيدة العجوز على النسخة الإنجليزية بموقع ويكيبيديا، بإضافة الجملة التالية "سيموني زازا مهاجم يلعب مع يوفنتوس ومن سوء الحظ مع المنتخب الإيطالي.. دخل في الدقيقة 120 من مباراة إيطاليا وألمانيا لحساب ربع نهائي يورو 2016 من أجل تسديد ركلة ترجيح غير أن (الملعون) سددها في السماء".

كما اعتبر أحد المغردين أن زازا استلهم ضربة جزائه من الفيديوهين التاليين:

https://twitter.com/VICE2K/status/749386231084179460?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/Othigui/status/749508951524380672

ولم يكن بيلي أحسن حظًا من زازا، حيث وصفه البعض بـ"المهرج" بعد حركة الإيهام بـ"البانينكا" التي قام بها تجاه الحارس نوير، في حين اعتبر البعض الآخر أن "الشخص الذي يفك شفرة ضربة جزائه بإمكانه الترشح للفوز بجائزة نوبل للفيزياء".

تعليقات