سياسة

الانتماء لمنظمة إرهابية تهمة تلاحق 13 مشتبها بهم في تفجير إسطنبول

الإثنين 2016.7.4 12:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 146قراءة
  • 0 تعليق

وجهت السلطات التركية مساء الأحد إلى 13 مشتبهًا بهم -تم توقيفهم- بينهم 10 أتراك تهمة "الانتماء إلى منظمة إرهابية" في إطار التحقيق في الاعتداء الذي استهدف مطار أتاتورك في إسطنبول الثلاثاء الماضي وأوقع 45 قتيلًا و239 جريحًا.

وذكرت وكالة دوغان للأنباء، أن المشتبه بهم اتهموا أيضا بـ"التعرض لوحدة الدولة والشعب" وارتكاب "جريمة متعمدة"، دون أن تحدد جنسية الأجانب الثلاثة.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، الأحد، للصحفيين إن الشرطة اعتقلت في إطار التحقيق 29 شخصًا بينهم أجانب، مضيفا "كل شيء سيتم كشفه مع الوقت، إننا نجري تحقيقًا موسعًا حول هذه القضية".

على صعيد متصل أعلنت سلطات إسطنبول، في بيان الأحد، أن 49 شخصًا لا يزالون يتلقون العلاج بينهم 17 في العناية المركزة.

وكانت السلطات التركية أشارت الخميس إلى وجود 19 أجنبيًّا بين القتلى، دون أن تدلي بحصيلة محددة.

ولم تتبنَّ أي جهة الاعتداء الأكثر دموية في تركيا منذ بداية العام، لكن المسؤولين الأتراك وجهوا أصابع الاتهام إلى تنظيم داعش الإرهابي.

وأكدت السلطات أن الانتحاريين الثلاثة هم روسي وأوزبكي وقرغيزي، فيما ذكرت وكالة الأناضول إسما راكيم بلغاروف، وفاديم عثمانوف دون تحديد جنسيتهما.

وتحدثت وسائل إعلام تركية عن شيشاني يدعى أحمد تشاتاييف، قالت إنه خطط للاعتداء.

وذكرت صحيفة حرييت أنه يتزعم تنظيم داعش في إسطنبول.

من جهة أخرى، وحسب وسائل الإعلام بدأ نحو 80 عنصرًا من القوات الخاصة في الشرطة التركية يوم الأحد تسيير دوريات في المطار المستهدف.

تعليقات