ثقافة

الإسكندرية وبراج وأوسلو تتنافس للفوز بمؤتمر المجلس الدولي للمتاحف 2022

الأربعاء 2018.6.6 07:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 93قراءة
  • 0 تعليق
قاعة اجتماعات اليونسيكو تشهد تنافس الإسكندرية وبراغ وأوسلو

قاعة اجتماعات اليونسيكو تشهد تنافس الإسكندرية وبراغ وأوسلو

تتنافس مدينة الإسكندرية، ثاني كبرى مدن مصر، مع مدينتي براغ وأوسلو، على استضافة المؤتمر الـ 26 للمجلس الدولي للمتاحف المزمع عقده عام 2022، والذي يعد أكبر تجمع للخبراء والمتخصصين بهذا المجال ويعقد كل 3 سنوات.

وتسعى الإسكندرية لانتزاع الاستضافة من مدينتي براغ عاصمة جمهورية التشيك، وأوسلو عاصمة النرويج، بالفوز في التصويت الذي يجريه المجلس التنفيذي للمجلس الدولي للمتاحف "الأيكوم" في 8 يونيو/حزيران الجاري، بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" في باريس. 


وتوقع خالد عزب، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية" أن "تتركز المنافسة بين الإسكندرية وبراغ، فيما تقل فرصة أوسلو لاستضافتها هذا المؤتمر عام 1995".

وأضاف "عزب": "يتضمن ملف الإسكندرية لاستضافة مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف (أيكوم) ٢٠٢٢، تنظيم جولات لوفود المؤتمر في معالم المدن المصرية المجاورة للإسكندرية، ومنها رشيد وفوة والعلمين".

في السياق، قال الشرقي دهمالي، أمين عام المنظمة العربية للمتاحف (أيكوم)، لـ"العين الإخبارية": "الإسكندرية مرشحة بقوة للفوز لما تملكه من مقومات خاصة، ولاسيما مع احتضانها لصرح كبير مثل مكتبة الإسكندرية والعديد من المواقع الأثرية التي تعكس تعاقب الحضارات عليها". 


تعليقات