فن

39 دولة عربية تشارك في الدورة الـ20 لـ"أيام قرطاج المسرحية"

الخميس 2018.11.29 02:59 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 163قراءة
  • 0 تعليق
شعار الدورة الـ20 لأيام قرطاج المسرحية

شعار الدورة الـ20 لأيام قرطاج المسرحية

تنطلق الدورة الـ20 من مهرجان أيام قرطاج المسرحية في تونس، 8 ديسمبر/كانون الأول، وتستمر حتى 16 من الشهر نفسه، بمشاركة 117 مسرحية من 39 دولة عربية وأجنبية. 

وتشارك في هذه الدورة 11 دولة عربية، من بينها الإمارات والكويت وتونس ومصر والأردن، إضافة إلى 10 دول أفريقية و18 أجنبية.

وتحتفي هذه الدورة بالمسرح الفلسطيني، ويشهد حفل الافتتاح عرضاً مسرحياً بعنوان "راجع ع فلسطين"، مع إحياء أمسية شعرية لكل من الشاعرين الفلسطينيين مريد البرغوثي، وتميم البرغوثي.

وقال حاتم دربال مدير المهرجان، خلال مؤتمر صحفي عقده للإعلان عن تفاصيل المهرجان، الأربعاء، إن المسابقة الرسمية للمهرجان تتضمن 9 عروض مسرحية من بينها العرض التونسي "جويف" (يهود) وإماراتي "المجنون"، ومغربي "عبث" وكويتي "يوميات أدت الى الجنون". 

وأشار إلى تكريم 11 مسرحياً عربياً وأفريقيا، من بينهم المسرحي الإماراتي عبدالله راشد، والأردني خالد الطريقي، والبوركيني حسن كوياتي، والتونسية دليلة مفتاحي. 

كما يشهد المهرجان تكريم عدد من المؤسسات والهيئات والمهرجانات العربية والأفريقية، من بينها الهيئة العربية للمسرح والهيئة الدولية للمسرح ومهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي. 

ومن المقرر تتويج علامات مسرحية بارزة ممن أسهموا في إرساء مسارات فكرية وإبداعية في المسرح التونسي والعربي والأفريقي، ومن بينها الممثل السوري أسعد فضة، والممثل المصري عبدالرحمن أبوزهرة، العراقي سامي عبدالحميد، والتونسية منى نور الدين، والمغربي حسن المنيعي. 

وأوضح دربال أن الدورة الـ20 لهذا المهرجان تحتفل بمرور 35 عاما على تأسيس المهرجان، من خلال تنظيم احتفالية كبرى تحت شعار "استنطاق الذاكرة"، لاستعراض أهم المحطات التي مر به، كما تقدم عروضاً مسرحية في 5 مؤسسات عقابية. 

ومن المقرر أن تكون فلسطين وبوركينا فاسو ضيفا شرف المهرجان نظراً لتحقيقهما إنجازات مسرحية مهمة.

تعليقات