سياسة

6 سنوات سجن لمراهقة خططت لتفجيرات بالدنمارك

الخميس 2017.5.18 08:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 435قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الدنماركية - أرشيفية

الشرطة الدنماركية - أرشيفية

أصدرت محكمة دنماركية، الخميس، حكما بالسجن لمدة 6 سنوات على مراهقة متعاطفة مع تنظيم داعش الإرهابى خططت لمهاجمة مدارس دنماركية بقنابل مصنعة يدويا. 

وأدانت محكمة في بلدة هولبايك التي تبعد 65 كلم غرب كوبنهاجن، الثلاثاء الماضى، الفتاة التي تبلغ حاليا 17 عاما بتهمة "محاولة ارتكاب عمل إرهابي".

وذكرت المحكمة أن الفتاة التي لم يكشف عن اسمها، كتبت ملاحظات حول التخطيط لشن هجمات على مدرستها الابتدائية السابقة ومدرسة يهودية في كوبنهاجن.

وأشارت في حيثيات الحكم عليها إلى أنه عندما كانت في سن 15 عاما حاولت المراهقة الاتصال بقادة التنظيم الإرهابى على موقع "تويتر"، إلا أنه تم اعتقالها بعد أن شك والداها في أنها تجري تجارب على مواد كيميائية في الطابق السفلي من منزل العائلة.

وعثر المحققون على زجاجات من بيروكسيد الهيدروجين، وحمض الستريك والاسيتون وبقايا سائل مجهول في وعاء معدني.

وذكر خبراء أن المواد الكيميائية التي جمعتها الفتاة لا تكفي لصنع قنبلة قوية، إلا أن المحكمة أكدت أن نواياها ودوافعها كانت إجرامية.

واعتقلت الفتاة يوم 13 يناير/كانون الثاني الماضى، فيما اعتقل صديقها في اليوم التالي بتهمة تزويد الفتاة بكتيبات عن القنابل من بين اتهامات أخرى.

وما زال جهاز المخابرات الدنماركي يُبقي تقييمه للتهديد الأمني في البلاد والذي صنّفه بأنه "خطير" منذ فبراير/شباط 2015 الماضي، عندما قتل مسلحٌ شخصين في هجومين بالرصاص على مبنى يستضيف ندوة، ومعبد يهودي في كوبنهاجن قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.

تعليقات