منوعات

7 قتلى و20 جريحا في انفجار خلال شجار عائلي بغزة

الخميس 2018.2.1 09:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 746قراءة
  • 0 تعليق
محاولات حثيثة لإنقاذ الضحايا من تحت الركام

محاولات حثيثة لإنقاذ الضحايا من تحت الركام

قُتل 7 فلسطينيين وأصيب 20 آخرون على الأقل بجراح متفاوتة في حادث مأساوي، مساء اليوم الخميس، بعد انفجار متعمد لأسطوانة غاز في منزل جنوب مدينة غزة، خلال شجار عائلي. 

وأفاد أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، بأن 7 مواطنين توفوا، بينما أصيب 20 بجراح مختلفة حتى اللحظة جراء الانفجار الذي حدث بمنزل في حي الصبرة بالقطاع.

وأكد أيمن البطنيجي، الناطق باسم الشرطة بغزة، أن الانفجار وقع على خلفية شجار عائلي، مؤكداً أن الشرطة فتحت تحقيقاً في الحادث.

الجيران يحاولون إنقاذ الضحايا

وأوضح أن الانفجار نجم عن أسطوانة غاز خلال شجار عائلي، ما تسبب في وقوع عدد كبير من الضحايا بين قتلى وإصابات إلى جانب انهيار شبه كامل لمبنى، فيما يتوقع وجود المزيد من الضحايا أسفل الأنقاض.

انفجار الأنبوبة تسبب في انهيار المبنى القديم

وقال مصدر أمني لـ"بوابة العين" الإخبارية إن خلافاً حول الميراث داخل إحدى العائلات بغزة تسبب في شجار، وسرعان ما تجمع عدد من الجيران لمحاولة التهدئة، وخلال ذلك، فجر أحد أطراف المشكلة أنبوبة غاز ما تسبب في انهيار المبنى القديم، ووقوع عدد كبير من القتلى والجرحى من العائلة وأفراد العائلات الذين هرعوا للإصلاح.

وأضاف المصدر: "طواقم الدفاع المدني والإسعاف هرعوا وعملوا على إخلاء القتلى والجرحى فيما لا يزال يجري البحث عن أشخاص آخرين تحت الأنقاض"، واصفاً ما جرى بأنه حدث غير مسبوق.

وحسب مؤسسات حقوقية، فإن العام الماضي شهد زيادة لافتة في عدد ضحايا العنف الداخلي، حيث سجل أكثر من 40 مواطناً غالبيتهم من قطاع غزة.

تعليقات