سياسة

الفساد المالي يلاحق الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي

الأربعاء 2016.2.17 01:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 293قراءة
  • 0 تعليق
نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي السابق

نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي السابق

 أعلن مدعى عام باريس توجيه الاتهام رسميا، اليوم الثلاثاء، إلى الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بتمويل غير شرعي لحملته الانتخابية عام 2012.

واستمع قاضي التحقيق طوال النهار إلى ساركوزي للاشتباه بأنه تم التلاعب بحسابات حملته لإخفاء تخطي السقف القانوني للنفقات المحدد بـ22,5 مليون يورو.

وأوضح بيان مدعي عام باريس أنه بعد استدعاء رئيس حزب "الجمهوريين" اليميني "أمام قاضي التحقيق الأول الذي أحيل إليه الملف"، وجهت إليه التهمة بـ"التمويل غير الشرعي لحملته الانتخابية إذ تخطى بصفته مرشحا السقف القانوني للنفقات الانتخابية".

وتابع البيان أن ساركوزي أعلن من جهة أخرى "شاهدا يحظى بمساعدة محام بتهم استخدام وثائق مزورة والاحتيال واستغلال الثقة".

ويواجه ساركوزي (61 عاما) عدة ملفات قضائية تتعلق بالفترة التي قضاها في الرئاسة وقد وجهت إليه التهمة منذ يوليو/تموز 2014 بالفساد واستغلال النفوذ للاشتباه بسعيه للحصول على معلومات سرية من قاض كبير بشان ملف قضائي يتعلق به.

تعليقات