فن

8 أفلام تنبأت بوجود حياة على كواكب أخرى

الإثنين 2018.11.26 11:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 79قراءة
  • 0 تعليق
8 أفلام تناولت إمكانية وجود حياة في الفضاء

8 أفلام تناولت إمكانية وجود حياة في الفضاء

منذ أيام أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا عن اقترابها من الوصول إلى نتائج ستغير مجرى العالم، وذهبت أغلب الظنون إلى كشفها لأول مرة عن وجود حياة على كواكب أخرى غير الأرض.

ومن المعروف أن وكالة الفضاء أرسلت أكثر من بعثة للمريخ لاستكشاف الكوكب الأحمر، وتوصلت إلى نتائج مبشرة تعكس أملًا في وجود حيوات أخرى سابقا عليه.

وحدها السينما لم تشك أبدا في هذه الحقيقة؛ فمنذ سنوات وهي تقدم أفلاما عن الفضاء، وتتخيل وجود كائنات أخرى، وعلى الرغم من أن بحث ناسا لن يقدم صورة شبيهة للفضاء الذي قدمته هوليوود، فإن الحياة في الفضاء إن وجدت لن تكون مشابهة لخيالاتنا وتصورات السينما.. وفي التقرير التالي نستعرض بعض الأفلام التي آمنت بوجود حياة أخرى في الفضاء قبل وجود دليل:

أفلام تناولت الحياة على كواكب أخرى 

1- Sunshine 

لقطة من Sunshine

يحكي الفيلم عن مجموعة من رواد الفضاء تم إرسالهم في مهمة خطيرة لإعادة إشعال الشمس المحتضرة بسبب قنبلة نووية دمرتها عام 2057.

ويجسد الفيلم صمت الفضاء المطبق والخوف من المجهول، وفوق كل ذلك غضب الطبيعة الأم وانقلابها على البشرية وقدرتها في ثانية على التحول من أمر مسلم بها إلى سبب لفناء الإنسانية بأكملها.

2- Interstellar 

لقطة من Interstellar

بعض الأفلام تطرقت لاحتمالية وجود حياة على الفضاء من منظور علمي مثل فيلم "Interstellar" (بين النجوم) الذي تدور أحداثه حول سعي مجموعة من رواد الفضاء والعلماء لإيجاد كوكب آخر غير الأرض يصلح للحياة بعد أن دمر البشر الأرض بالتلوث، وأوشكت الحضارة على الفناء. وجمع الفيلم الذي أخرجه كريستوفر نولان بين الإبداع في التصوير والإتقان في التجسيد، وهو ما جعله مفضل لدى كثير من المشاهدين. 

3- Rogue One: A Star Wars Story 

Rogue One: A Star Wars Story

يحكي فيلم "Rogue One: A Star Wars Story" (روج ون: قصة من حرب النجوم) عن ابنة عالم ديكتاتور تنضم إلى المتمردين على والدتها في تحالف خطير قد يدمر كل شيء إن لم تنجح في الحصول على سلاح المقاومة Death Star أو نجم الموت.

الفيلم لا يخلو من بعض المشاكل سواء من حيث تعقيد القصة وعدم منطقيتها في بعض الأحيان أو الجانب المظلم والسوداوي الذي يعرضه الفيلم، لكن مشاهد الأكشن والمعارك تعوض هذه العيوب إلى حد كبير.

4- The Martian  "المريخي"


هل من الممكن أن يحاكي الواقع السينما وليس العكس كما اعتدنا، بحث ناسا الأخير عن قابلية وجود حياة في المريخ قد يشير إلى الإمكانية السابقة؛ ففيلم The Martian "المريخي" الذي قام ببطولته مات ديموت يحكي عن عالم فضاء تدمرت مركبته وبات أمامه حل وحيد للنجاة على المريخ هو أن يصنع حياة كاملة على الكوكب فبدأ بالزراعة ليثبت إمكانية نجاة كائن حي على هذا الكوكب.

وعلى عكس أغلب أفلام هوليوود يدورالفيلم بأكمله حول إمكانية وجود حياة على المريخ دون حاجة إلى تدمير كوكب الأرض أو وجود هجوم فضائي محتمل من كائنات أخرى، هو فقط يغرس في عقل المشاهد هذه الاحتمالية.

5- The Predator

قدمت السينما أكثر من فيلم عن هجوم كائنات فضائية على الأرض وربما أشهرهم وأنجحهم سلسلتي Aliens وPredator، والأخير صدر جزء حديث منه هذا العام يحكي عن هجوم فضائي مفترس على مجموعة من العلماء لاستعادة زوجته وابنه، ويهدد وجوده العالم بأكمله.

وعلى الرغم من نجاح الجزء الأخير، فإنه لا يقارن بأول أجزاء السلسلة الذي صدر عام 1987، فبفضل هذا الفيلم عرف العالم كله الممثل أرنولد شورازينجر. 

6- Star Wars: The Force Awakens 


لا يمكننا الحديث عن الأفلام التي تناولت الفضاء موضوعًا لها دون التطرق إلى أشهرهم على الإطلاق فيلم "Star Wars" (حرب النجوم)، ومنافسه التاريخي ستار تريك.

ويحكي الفيلم الذي تدور أحداثه بعد 30 عاما من هزيمة دارث فيدار، عن رحلة البحث عن لوك سكاي واكر، وقد نجح الفيم في تحقيق إيرادات ضخمة تجاوزت ملياري دولار.

7- Planet of the Apes 


بعد تحطم مركبة فضاء عالم أمريكي في كوكب مهجور يكتشف العالم أن الكوكب بأكمله خاضع لسيادة للقرود الذين يتحدثون بلغة البشر، بل ويسيطرون عليهم ويستعبدونهم، ففي هذا العالم القردة هم الأسياد والبشر عبيد، وبينما يحاول النجاة والقيام بثورة تتوالى الأحداث.

الفيلم من بطولة مارك ويلبرج؛ وتم تقديم سلسلة حديثة مبنية على أحداثه يتم تعديل القرد جينيًا ليصبح أكثر ذكاءً، ما يجعله يقود قطعان القرود للقيام بثورة ضد البشر، وهو من بطولة جيمس فرانكو. 

8- Guardians of the Galaxy 


يحكي فيلم Guardians of the Galaxy عن مجموعة من المجرمين من مختلف أنحاء المجرة يجدون نفسهم مجبرين على الاتحاد سويا لمنع محارب متمرد من تدمير العالم. على عكس الأفلام السابقة يعرض الفيلم أحداثه في إطار كوميدي خفيف ومسلسل أمتع الجمهور وكشف عن موهبة كريس برات.

تعليقات