مجتمع

8 أفكار مغلوطة حول النوم والصحة العامة.. تعرف عليها

الثلاثاء 2018.1.30 08:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1269قراءة
  • 0 تعليق
الحصول على قدر كاف من النوم يعزز الصحة العامة

الحصول على قدر كاف من النوم يعزز الصحة العامة

يقضي الإنسان ما يقرب من ثلث حياته نائما، لذا فإن النوم مهم جدا للصحة، ولكن يوجد العديد من الأفكار المغلوطة حول النوم وعلاقته بالصحة العامة، كشف عنها موقع بريطاني، ويمكن أن تغير علاقتك فورا مع النوم للأفضل.

1 - الاستيقاظ أثناء الليل:

يرى الكثير من الأشخاص أنه ينبغي عدم الاستيقاظ أثناء الليل وقبل الحصول على قدر كاف من النوم، وذلك نتيجة للإصابة بحالة الأرق.

ولكن يمكن للبالغين الاستيقاظ ما بين 8 إلى 10 مرات في الليلة الواحدة، وهنا يجب عند الاستيقاظ في كل مرة، المحافظة على الاسترخاء والتنفس بشكل عميق حتى يمكن الخلود للنوم مرة أخرى دون مشكلات.

2 - النوم ساعات طويلة في العطلة:

هناك بعض الأشخاص الذين يتعاملون مع النوم بأسلوب "الشرائح"، بمعنى أنهم يذهبون إلى السرير في وقت متأخر ليلا، ويستيقظون في وقت مبكر صباحا خلال أيام الأسبوع، دون الحصول على قدر كاف من النوم، وهنا يعتمدون على تعويض هذه الساعات خلال عطلة الأسبوع.

لكن النوم لساعات طويلة في عطلة الأسبوع؛ يمكن أن يسبب حالة من الاضطراب، كما يؤدي إلى مشكلات صحية، فهناك ضرورة للنوم 90 دقيقة قبل منتصف الليل، وذلك لموازنة الجهاز العصبي وتقليل مستويات الأدرينالين.

3 - القيلولة والنوم ليلا:

هل تتجنب الحصول على قيلولة بسبب خوفك من تأثيرها على نومك ليلا؟ يحدث هذا فقط إذا كنت تحصل على قيلولتك بطريقة خاطئة.

إن أفضل وقت للحصول على القيلولة في الفترة ما بين 2 و4 عصرا، على أن تتراوح فترتها من 10 إلى 20 دقيقة فقط.

فالقيلولة ليست نوما في الواقع، لكنها شكل من أشكال الراحة العميقة، يمكنك من خلالها تحسين التركيز، فضلا عن تهدئة الجهاز العصبي ما يمكن أن يساعدك على نوم أفضل ليلا.

4 - الكحول يساعد على النوم:

يعتقد العديد من الأشخاص أن المشروبات الكحولية تساعد على النوم، والحصول على قدر كاف منه.

لكن دراسات أثبتت أن المشربوات الكحولية تؤثر سلبا على النوم، كما أن الإفراط فيها يمنع الحصول على نوم عميق، ويؤثر أيضاً على حركة العين مستقبلا.

5 - النوم المتقطع ليلا يؤثر على نشاطك:

عادة لا ينام كثير من الأشخاص جيدا ليلة العطلات، أو قبل حدث مهم؛ مثل المقابلات المهمة، وذلك بسبب القلق، وهو ما يؤثر سليا على نشاطك الجسدي.

لكن الحقيقة أن ليلة واحدة من نوم غير جيد، لن تؤثر على أدائك الجسدي أو العقلي. بالطبع ستشعر ببعض التعب في اليوم التالي، إلا أن دراسات أثبتت أن عدم النوم جيدا ليلة واحدة فقط، ليس له تأثير كبير على الإطلاق على أدائك، فلا داعي للقلق.


6 - الظلام والحصول على نوم هادئ:

لدى الأشخاص عادات يتم الالتزام بها للحصول على نوم هادئ، والتي تعد أبرزها؛ إظلام الغرفة  أو استخدام الستائر الداكنة والثقيلة.

لكن أثبتت دراسات أن هذه العادات لا تساعد في الحصول على نوم عميق، بقدر التحكم في عقلك وجسدك من أجل الاسترخاء.

7 - مشكلات النوم وراثية:

إذا كنت تعاني من مشكلات في النوم منذ فترة طويلة، ربما تعتقد أنك لن تشعر بأي تحسن أبدا لاسيما إذا كان أفراد آخرون من أسرتك يعانون أيضا من الأرق.

لكن خبراء أكدوا أن الأرق والمشكلات المصاحبة للنوم ليست لها علاقة بالجينات الوراثية، بقدر ما ترتبط بعادات نوم سيئة.

8- الكافيين والنوم:

يعتقد كثير من الأشخاص أن تناول المشروبات التي تحتوي على قدر من الكافيين مثل الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة، لا تؤثر في الحصول على نوم جيد، وهو أمر غير صحيح.

فعادة ما يعاني هؤلاء الأشخاص من الإرهاق طوال النهار، كما أنهم يستيقظون متعبين في الصباح، بسبب ارتفاع معدلات الكافيين في أجسادهم.

وينصح الخبراء هذه النوعية من الأشخاص باتخاذ خطوات صغيرة تدريجية لكسر هذه العادة؛ منها: تناول إفطار صحي، وشرب ماء كاف، وتناول وجبات خفيفة صحية على مدار اليوم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام..


تعليقات