سياسة

آبي أحمد يدعو قادة أفريقيا إلى السلام والتكاتف لمواجهة التحديات

السبت 2018.11.17 02:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 540قراءة
  • 0 تعليق
 رئيس الوزراء الإثيوبي خلال كلمته أمام القمة الأفريقية

رئيس الوزراء الإثيوبي خلال كلمته أمام القمة الأفريقية

دعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، قادة الدول الأفريقية إلى تحقيق السلم والتكاتف في مواجهة الأزمات، وتعزيز نظام المساءلة.  

جاء ذلك خلال الكلمة ألقاها آبي أحمد في القمة الأفريقية التي انطلقت، السبت، في مقر الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الاتحاد القاري الذي يضم 55 عضوا.

وشدد آبي أحمد على أهمية عودة العلاقات بين الدول الأفريقية، قائلا إن تطبيع العلاقات بالقرن الأفريقي يفضي إلى مستقبل مزدهر لدول المنطقة، ضاربا مثلا بعودة العلاقات بين بلاده وإريتريا. 

وكانت إريتريا وإثيوبيا قد وقعتا في يوليو/تموز الماضي اتفاق سلام وضع حدا لعقدين من الأعمال العدائية بين البلدين، وأدى إلى تحسن في العلاقات بينها وبين كل من جيبوتي والصومال؛ ما أسهم بدوره في التخفيف من حدّة التوترات في القرن الأفريقي. 

وأشار إلى أن التحديات التي تواجه القارة السمراء لا يمكن مواجهتها على نحو منفرد، داعيا إلى ضرورة التكاتف بين دول القارة من أجل مجابهتها.

ولفت رئيس الوزراء الإثيوبي إلى أن مفوضية الاتحاد الأفريقي بحاجة إلى إصلاحات لتتسم بالكفاءة والجدارة، مشيرا إلى أن الإصلاح يبدأ وينتهي بالقادة.

وأكد آبي أحمد ضرورة تعزيز نظام المساءلة والمحاسبة والالتزام بتنفيذ الإصلاحات.

وقال إن عملية إصلاح الاتحاد تأتي في ظل متغيرات بعالم تكتنفه التحديات في الساحة التنافسية الدولية، مشددا على أن القارة الأفريقية يجب أن تتوحد لتعكس مصالحها.

واستعرض رئيس الوزراء الإثيوبي خلال كلمته الإصلاحات التي حققها منذ وصوله السلطة في أبريل/نيسان الماضي.

تعليقات