سياسة

مسؤول بالاتحاد الأفريقي: الإصلاح والتمويل أبرز موضوعات قمة الرؤساء

الجمعة 2018.11.16 08:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 266قراءة
  • 0 تعليق
البروفسيور بيرير موكوكو

البروفسيور بيرير موكوكو

قال البروفسيور بيرير موكوكو، رئيس وحدة تنفيذ الإصلاحات بالاتحاد الأفريقي، إن أبرز الموضوعات التي ستتناولها قمة الرؤساء الأفارقة التي تنطلق، غداً السبت، هي إصلاح مجلس السلم والأمن الأفريقي والمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان، ولجنة المندوبين الدائمين والمجموعات الاقتصادية في القارة، بجانب عملية تمويل الاتحاد الأفريقي وزيادة مشاركة الشباب والمرأة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الاتحاد الأفريقي، الجمعة، لاطلاع الصحفيين على أبرز الموضوعات التي ستتناولها القمة الأفريقية على مستوى الرؤساء، أن الرؤساء الأفارقة قرروا خلال قمة نواكشوط يوليو/تموز الماضي، تقليص قمم الاتحاد الأفريقي، لتكون قمة رئيسية واحدة في العام تعقد بمقر الاتحاد في أديس أبابا، فيما ستكون هناك اجتماعات تنسيقة في يوليو/تموز بين الاتحاد الأفريقي والمجموعات الاقتصادية الخمس في القارة.

ولفت موكوكو، إلى أن مقترح تمويل ميزانية الاتحاد بخصم 0.02% من ضريبة واردات كل دولة عضو يسير بشكل جيد، وقال إن 24 دولة أفريقية بدأت تنفيذ المقترح، مشيراً إلى أن الاتحاد يهدف إلى أن تصل ميزانيته 400 مليون دولار بحلول عام 2020.

وأضاف أن إسهامات الدول الأفريقية في ميزانية الاتحاد بلغت 55 مليون دولار سنوياً، ما يشير إلى تحسن كبير في التزامها بعملية الإسهامات المالية.

وأجازت القمة الأفريقية التي عقدت بكيجالي في يوليو/تموز 2016 مقترحاً بتمويل الاتحاد الأفريقي، يقضي بخصم 0.02% من ضريبة واردات كل دولة عضو، في إطار خطة تستهدف اعتماد الاتحاد على الموارد الذاتية لدول القارة، على أن يتم جمع هذه الضريبة من البنوك المركزية للدول الأفريقية، وقد بدأت الدول تنفيذ المقترح في يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

جانب من فعاليات المؤتمر الصحفي

واختتم المجلس التنفيذي لوزراء الخارجية الذي عقد على مدار يومين، بمناقشة مختلف القضايا المدرجة ضمن جدول أعمال القمة، من تقارير حول الإصلاح المؤسسي للاتحاد ووكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية، فضلاً عن تعديل آليات مراجعة النظراء، والمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والبرلمان الأفريقي.

ويشمل جدول أعمال للقمة الأفريقية التي تنطلق، غداً السبت، إصلاح وتعزيز دور مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي، إضافة إلى سبل التمويل، وتقاسم الأدوار مع التجمعات الاقتصادية والإقليمية، والشركاء الاستراتيجيين.

جانب من فعاليات المؤتمر الصحفي

وتُخصص  القمة، لبحث اعتماد إصلاحات الاتحاد الأفريقي الرئيسية والتوقيع عليها، وإعادة هيكلة المفوضية، بتقليص حجم اللجان وضمان الاستقلال المالي، وتغليظ العقوبات على الدول غير الملتزمة بالقرارات.

وتستهدف القمة أيضاً توسيع دائرة مشاركة الشباب بنسبة 35% والمرأة 50%، والتوصل إلى توافق بشأن اعتماد برتوكول حرية التنقل في القارة.

تعليقات