سياسة

"الرباعية الدولية": أطراف ليبية تستهدف عرقلة الانتخابات

الثلاثاء 2018.5.1 12:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماع اللجنة الرباعية الدولية حول ليبيا

جانب من اجتماع اللجنة الرباعية الدولية حول ليبيا

أكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، الإثنين، أن  أعضاء المجموعة الرباعية الدولية بشأن الأزمة الليبية اتفقت على أهمية إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في ليبيا، في أجواء سياسية مناسبة ومناخ أمني يسمح لليبيين بالتعبير عن آرائهم بكل حرية.

وقال أبو الغيط، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ممثلي المجموعة الرباعية حول ليبيا، في ختام اجتماعها بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، إن "تحقيق المصالحة بين مختلف الأطراف الليبية الهدف الذي تسعى المجموعة إلى تحقيقه من خلال دعم ومساندة جميع المنظمات والدول المعنية بالأزمة".

وأوضح أنه "إذا تم النجاح في ذلك فإنه سيفتح الطريق نحو إحراز تقدم كبير على طريق حل الأزمة"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن "هناك بعض الأطراف التي قد تسعى لعرقلة الانتخابات الليبية لمزايا يحصل عليها هؤلاء وتأمين أوضاع تتطلب بقاء الوضع الحالي على ما هو عليه".

وأكد أبو الغيط أنه تم خلال الاجتماع قبول عرض الاتحاد الأفريقي باستضافة الاجتماع المقبل للمجموعة في أديس أبابا خلال الأسابيع القليلة المقبلة.


من جانبه، أوضح بيير بويويا، رئيس بوروندي الأسبق الممثل الأعلى للاتحاد الأفريقي إلى مالي والساحل، أهمية المجموعة الرباعية باعتبارها إطاراً مهماً جداً، وتمثل المجتمع الدولي بخصوص الملف الليبي.

وقال إن "الاتحاد الأفريقي يعد ليبيا في غاية الأهمية بالنسبة له أمنياً واقتصادياً، خاصة أن ليبيا لها حدود مشتركة مع ٦ دول أفريقية كبيرة والوضع يتطلب عدم المساس بهذه الدول".

وأضاف أن "الملف الليبي يأتي في أعلى مستوى سياسي بالنسبة للاتحاد الذي شكل لجنة خاصة تهتم بالشؤون الليبية، ونحن نعمل وندعم الأمم المتحدة في فكرة التحضير لإجراء انتخابات في ليبيا، ومستعدون لمساعدة الهيئات والمنظمات التي تقوم على تلك الانتخابات".

وأكدت فيديريكا موجيريني، الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية، أهمية الاجتماع، مشيرة إلى دعم الاتحاد للأمم المتحدة في مساعدة الليبيين على الوحدة ووضع حد للصراعات.

وأوضحت أن هناك خطوات إيجابية تحققت في ليبيا على المستوى الأمني والاقتصادي، وأن هناك بوادر أمل في حل الأزمة بالمستقبل.

من جهته، أشار غسان سلامة، الممثل الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة، إلى وجود اهتمام أفريقي وعربي واضح بالمسألة الليبية، مشيدا بالدعم الذي يوليه الاتحاد الأفريقي لليبيا.

وأوضح سلامة أن الرباعية الدولية هي شكل دبلوماسي مفيد، واستمرارها أمر طبيعي، والأمم المتحدة تعدها نموذجاً يقتضي التعاون، ونحن مستعدون للاجتماع المقبل في أديس أبابا خلال أسابيع.

تعليقات