سياسة

الخرباوي: أبو الفتوح تلقى أوامر إخوانية بتشويه الانتخابات في مصر

في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"

الخميس 2018.2.15 07:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 543قراءة
  • 0 تعليق
المفكر الإسلامي ثروت الخرباوي

المفكر الإسلامي ثروت الخرباوي

قال المفكر الإسلامي ثروت الخرباوي، إن الإخونجي عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، تلقى تعليمات مؤخرا من تنظيم الإخوان الإرهابي خلال زيارته الأخيرة للندن بتشويه الانتخابات الرئاسية.

وأضاف الخرباوي، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية" أن الإخواني أبو الفتوح العضو السابق بمكتب إرشاد الجماعة الإرهابية حث الشعب المصري على عدم المشاركة في الانتخابات، وحاول جمع عدد من المعارضين للنظام المصري للترويج لفكرة مقاطعة الانتخابات الرئاسية. 

وكشف المفكر الإسلامي أن أبو الفتوح لم تنقطع صلته يوما واحدا خلال السنوات الست الماضية بتنظيم الإخوان الإرهابي كما ادّعى أبو الفتوح سابقا.

وتابع الخرباوي، أن أبو الفتوح ظل جزءا من أدوات تنظيم الإخوان الإرهابي وتم تسخيره لتحقيق أهداف غير مباشرة مستغلا خلافه الظاهري معهم لكسب قاعدة جديدة من الجماهير.

واستدل الخرباوي بلقاءات عدة التقى فيها أبو الفتوح قيادات التنظيم الدولى في معهد الدراسات البريطانية في لندن حيث يتخذ التنظيم مقرا دائما له هناك.

وأشار إلى أن هذه الاجتماعات حضرها كبار قادة التنظيم الإرهابي وعلى رأسهم راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة الإخوانية التونسية، وإبراهيم منير أمين التنظيم الدولى للإخوان، وعدد كبير من قيادات الجماعة.

وكشف الخرباوي لـ"العين الإخبارية" عن أن أبو الفتوح شارك في ندوة عقدها تنظيم الإخوان في بريطانيا بهدف تشويه صورة مصر وتحدث عن أرقام مغلوطة عن أعداد المحبوسين من أعضاء التنظيم الإرهابي، مطالبا منظمات دولية بالتدخل للضغط على مصر فيما يتعلق بملف الحريات.

واليوم الخميس، قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، حبس القيادي الإخواني السابق عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، 15 يوما على ذمة التحقيقات، فى اتهامه بالتحريض والتشكيك وإثارة البلبلة من خلال وسائل إعلام معادية للدولة المصرية.

وكانت قوات الأمن المصرية، قد ألقت القبض على عبد المنعم أبو الفتوح، تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطه، للمثول أمام التحقيق في القضية رقم 977، والمعروفة بـ"مكملين"، واتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية، والتخطيط لإسقاط الدولة المصرية.

تعليقات