اقتصاد

شركات عقارات مصرية تُسوّق مشروعاتها الفاخرة في أبوظبي

الإثنين 2017.12.4 11:41 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 702قراءة
  • 0 تعليق
شركات مصرية تبحث تسويق مشروعاتها في أبوظبي

شركات مصرية تبحث تسويق مشروعاتها في أبوظبي

تستهدف شركات العقارات المصرية الفترة المقبلة سوق أبوظبي لتسويق مشروعاتها الفاخرة وجذب استثمارات جديدة للسوق المصري. 

وتنظم كبرى الشركات العقارية المصرية "معرض عقارات النيل 2017” بمركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" في الفترة من 14 إلى 16 ديسمبر الجاري.

وقال مسؤولون بعدد من الشركات العقارية الكبرى المصرية لـ "بوابة العين" إنه وقع اختيارهم على العاصمة الإماراتية كخطوة أساسية في استراتيجية تسويق الوحدات العقارية السكنية والسياحية في الأسواق الخارجية لاسيما الخليجية.

وأشار هؤلاء إلى أن أبوظبي وقعت على رأس اختياراتهم لتسويق مشروعاتهم خارجيا نظرا لكونها سوقا تضم استثمارات ضخمة.

وأبرز الشركات العقارية الرائدة العاملة في مصر التي تشارك في المعرض هايد بارك وعامر جروب والأهلي للتنمية العمرانية وبالم هيلز وسوديك وأركو وماجروفي ومكسيم للتنمية العقارية.

ويقول  المهندس حسين صبور، رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي للتنمية العقارية، إن السوق المصري تشهد الفترة الراهنة توسعات عمرانية كبيرة في مناطق متعددة، أبرزها العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة القاهرة الجديدة، بالإضافة إلى المشروعات الساحلية، والتي بدورها تحتاج إلى تسويقها في أسواق خارجية متطورة مثل "أبوظبي" التي أحرزت نجاحا في التنمية العقارية وباتت تضم قاعدة عملاء ضخمة.

وقدر وزير الإسكان المصري الدكتور مصطفى مدبولي حجم الاستثمارات العقارية في مصر بنحو 160 مليار جنيه في 2016، متوقعا أن ترتفع العام الحالي إلى 180 مليار جنيه.

وأوضح صبور أن مصر أصبحت تضم أبرز المطوريين العقاريين الإماراتيين الذي ينفذون مشروعات ذات مستوي متميز مثل الفطيم وإعمار، فضلا عن أن العملاء الخليجيين يستحوذون على حصة كبيرة من المبيعات العقارية في مصر، ويمتلكون سجلا كبيرا من التعاملات العقارية مع الشركات المصرية في مشروعات مختلفة سواء سكنية أو سياحية.

وقال رياض رفعت مدير علاقات المستثمرين ورئيس القطاع المالي بشركة عامر جروب في حديثه مع "بوابة العين" إن الشركات المشاركة في المعرض المقرر إقامته في أبوظبي ترى أنه فرصة جذابة لزيادة مبيعاتها، إذ بإمكانهم تسويق المشروعات بين العديد من الجنسيات حول العالم في آنٍ واحد ومدينة واحدة. 

وأضاف سوق الإمارات يضم شريحة من العملاء من دول مختلفة يتمتعون بمراكز مالية جيدة تمكنهم من اقتناص العروض الجذابة التي تقدمها الشركات العقارية.

وتابع "الطفرة التي أحرزتها أبوظبي في التنمية العقارية تؤدي دورا محوريا في جذب الشركات العقارية من دولٍ مختلفة لتسويق مشروعاتها، فقد حولت العاصمة الإماراتية إلى مركز للتسويق العقاري في الشرق الأوسط".


تعليقات