اقتصاد

نمو معروض العقارات في أبوظبي وتراجع الإيجارات

الإثنين 2017.8.7 12:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 637قراءة
  • 0 تعليق
تحسن تكلفة الأعمال في أبوظبي

نمو معروض العقارات في أبوظبي

أظهرت بيانات متخصصة إطلاق العديد من المشاريع السكنية الجديدة بالقطاع العقاري في أبوظبي؛ ما أدى إلى نمو المعروض وتراجع الإيجارات خلال الربع الثاني من العام الجاري. 

وتوقع  تقرير شركة "تشيسترتنس" الرائدة في مجال العقارات على المستوى الدولي  انتقال العديد من السكان إلى وحدات سكنية جديدة أكبر مع قيام الكثير من الشركات بتخفيض الإيجارات.

وقال مات جرين رئيس قسم الأبحاث بشركة "سي بي آر الشرق الأوسط" وهي شركة خدمات عقارية تخصص إحدى وحداتها للعمل بالمنطقة، إن البيانات التحليلية للقطاع العقاري في الربع الثاني من عام 2017 كشفت عن أن المكاتب الرئيسية انخفضت إيجاراتها بنسبة 5% لتسجل 1750 درهما للمتر المربع سنويا.

وأكد أن هذا التراجع يجعل تكلفة الإيجارات معقولة للشركات ويساعدها على تحسين منظومة تكاليف الأعمال، وهو عامل مهم تبحث عنه الشركات في جميع أنحاء العالم الآن.

كما كشف التقرير عن أن أسعار الوحدات السكنية تراجعت في المتوسط بمعدل 4% في الربع الثاني على أساس سنوي، وذلك يأتي مع تسليم وحدات جديدة في عدة مواقع أبرزها جزيرة الريم.

كما أشار التقرير إلى انخفاض متوسط إيجارات الشقق بنسبة 3%، رغم أن منطقة شاطئ الراحة أظهرت زيادة هامشية بنسبة 1% ليبلغ متوسط سعر إيجار الشقة بغرفتي نوم حاليا 158 ألف درهم سنويا. 

وشهد متوسط إيجارات الفلل أيضا انخفاضا بنسبة 2%، وسجلت منطقة الريف أكبر انخفاض بـ3.5%، وبلغ الانخفاض في الراحة ومدينة خليفة 0.5% و1%.

تعليقات