اقتصاد

غرفة أبوظبي تبحث مع وفد فلبيني تعزيز التعاون التجاري

الأحد 2019.4.14 10:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 88قراءة
  • 0 تعليق
تعاون بين قطاعي الأعمال في أبوظبي ونظيره في الفلبين

تعاون بين قطاعي الأعمال في أبوظبي ونظيره في الفلبين

بحثت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع هيئة جنوب الفلبين للتنمية مجالات تعزيز التعاون التجاري بين قطاعي الأعمال في أبوظبي ونظيره في الفلبين.

جاء ذلك خلال لقاء محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، السبت، عبدالغني سالابودين المدير التنفيذي بهيئة جنوب الفلبين للتنمية، بحضور عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، وجاسلين كوينتانا سفيرة الفلبين في الإمارات.

وتناول اللقاء استعراض أهم الفرص والمناخات المتوفرة لتحقيق التعاون المشترك والتنسيق المتكامل، الذي يهدف إلى تنظيم الزيارات والوفود التجارية والتعريف بالمجالات الواعدة التي تستقطب فعاليات القطاع الخاص، وتعزز من فرص الاستثمار، في ظل مزايا الانفتاح التجاري ومرونة السياسات الاقتصادية التي تتمتع بها بيئة الأعمال لدى الجانبين، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تنمية العمل التجاري والوصول به إلى مستويات رفيعة.

وأكد محمد هلال المهيري اهتمام غرفة أبوظبي بتوسيع قاعدة التعاون التجاري مع جنوب الفلبين، وتعزيزها وتطويرها، والتعرف على الأطر التشريعية للاستثمار فيها من خلال جميع المجالات الاقتصادية، لا سيما في القطاعات الحيوية التي تشمل مجالات الزراعة والمواد الغذائية، والتي تشتهر بها جنوب الفلبين وجمهورية الفلبين عموماً.

وأشار إلى ضرورة التركيز على القطاع الغذائي، لما يشكله من مصدر لتحقيق الأمن الغذائي واستدامته على مستوى العالم، واصفاً التقدم الاقتصادي للفلبين بأنه مشجع لتعزيز العمل المشترك.

ودعا المهيري الوفد الزائر إلى الاستفادة من بيئة أبوظبي الاقتصادية والجاذبة للأعمال، والتي أصبحت محط اهتمام المستثمرين والاستثمارات الأجنبية، لسهولة ممارسة الأعمال وتمتعها بالمناخ الاستثماري الملائم من بنى تحتية آمنة ومستدامة، وتسهيل الإجراءات، وتوفر المزايا التشجيعية للمستثمرين المحليين والأجانب على حد سواء.

وأكد أن الإمارات تعد النموذج المثالي للاستقرار السياسي والأمني، وهو ما يدل عليه استقطابها لأكثر من 200 جنسية يعيشون على أرضها بكل احترام وتسامح واعتدال وأمن.

ووجه المهيري الدعوة لفعاليات القطاع الخاص في الفلبين، إلى المشاركة في أعمال المعرض العالمي للفرنشايز التي ستنظمه غرفة أبوظبي في أكتوبر 2019، لما سيتيحه من فرص تبادل الاستثمارات والعلامات التجارية العالمية.

من جانبه، أكد عبدالغني سالابودين سعادته الكبيرة بزيارة غرفة أبوظبي، والتعرف على خدماتها وأنشطتها المختلفة لدعم القطاع الخاص، مشيرا إلى أن أبوظبي، هي من أهم الوجهات المفضلة لتبادل الاستثمارات معها، وتعزيز وتقوية المبادلات التجارية بين قطاعاتها.

وأعرب عن استعداد بيئة الأعمال في جنوب الفلبين إلى الاستفادة من تجاربها وأفضل ممارساتها الاقتصادية، آملاً العمل المشترك لوضع برامج مشتركة تسهم في تسليط الضوء لاكتشاف الفرص التجارية والاستثمارية وتعزيز الشراكة بما يخدم بيئة الأعمال لدى الجانبين.

وأعربت جاسلين كوينتانا عن سعادتها بترحيب الغرفة لتقديم كافة الإمكانيات المتاحة، لدفع مجالات التعاون الاقتصادي مع الفلبين إلى المزيد من النجاحات.

وأكدت حرص مجتمع الأعمال في الفلبين على تعزيز العلاقات التجارية، وفتح قنوات ومحاور جديدة للتعرف على الفرص الاستثمارية، وتبادل الزيارات والوفود التجارية مع غرفة أبوظبي لدعم منظومة التعاون التجاري المشترك.

تعليقات