اقتصاد

"أبوظبي للتنمية" يمول مشروعا للطاقة الشمسية في موريشيوس

السبت 2019.1.12 07:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
صندوق أبوظبي للتنمية

صندوق أبوظبي للتنمية

وقع صندوق أبو ظبي للتنمية، السبت، اتفاقية قرض مع حكومة موريشيوس بهدف تمويل مشروع تركيب أنظمة للطاقة الشمسية الكهروضوئية لتوليد 10 ميجاوات من الطاقة المتجددة وبقيمة إجمالية تبلغ 37 مليون درهم بما يعادل "10 ملايين دولار". 

ويساهم المشروع الذي يأتي ضمن الدورة التمويلية الخامسة من مبادرة صندوق أبو ظبي للتنمية لدعم مشاريع الطاقة المتجددة في تمكين الهيئة المركزية للكهرباء في موريشيوس من تركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية على أسطح 10 آلاف منزل في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لتحسين الظروف المعيشية للسكان، وذلك تماشيًا مع الأهداف الوطنية في قطاع الطاقة والمتمثلة في تأمين 35% من احتياجات الكهرباء في الدولة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2025.

وقع الاتفاقية عن الصندوق محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية وعن جانب حكومة موريشيوس، موتووسامي نايدو رئيس مجلس إدارة الهيئة المركزية للكهرباء، وبحضور إيفان كوليندافيلو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والمرافق العامة، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" والتي تعقد حالياً في أبو ظبي.


وقال محمد سيف السويدي، إن تمويل المشروع في موريشيوس يأتي في إطار المبادرة التي أطلقها الصندوق في عام 2013 لدعم مشاريع الطاقة المتجددة بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا".

ونوه بأن الصندوق من المؤسسات التمويلية الرائدة عالميًا والداعمة لاستخدام الطاقة المتجددة كأداة فاعلة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مجتمعات الدول النامية".

وأضاف أن تمويل مشروع الطاقة الشمسية الكهروضوئية، سيعزز من فرص انتشار حلول الطاقة النظيفة في موريشيوس، لاسيما وأن المشروع سيعمل على توفير الكهرباء في المناطق الريفية التي تعاني من نقص في الكهرباء ويخدم شريحة واسعة من السكان ممن يعانون من نقص في مصادر الطاقة، كما أنه يساهم في تحقيق الأهداف التي وضعتها حكومة موريشيوس لدعم قطاع الطاقة والمتمثلة في تأمين 35% من احتياجات الكهرباء في البلاد.


وأعرب موتووسامي نايدو عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وصندوق أبو ظبي للتنمية على ما يقدمانه من مساعدات تنموية لموريشيوس.

وأشار إلى أن الاتفاقية سوف تساهم في دعم قطاع الطاقة المتجددة وتوفير التيار الكهربائي لآلاف الأسر مما يساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

يذكر أن صندوق أبو ظبي للتنمية، أطلق في عام 2013 مبادرة لدعم مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية حيث تعهد الصندوق بتقديم 350 مليون دولار أمريكي على مدار سبع دورات تمويلية، وتم حتى الآن تخصيص 900 مليون درهم "245 مليون دولار" لتمويل 24 مشروعًا من مشاريع الطاقة المتجددة بطاقة إنتاجية تبلغ 157 ميجاوات استفادت منها 23 دولة في مختلف قارات العالم.

تعليقات