اقتصاد

"أدنوك" و"أرامكو".. شراكة استثمارية عابرة للحدود

الثلاثاء 2018.11.6 10:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
"أدنوك" و"أرامكو".. شراكة استثمارية عابرة للحدود

"أدنوك" و"أرامكو".. شراكة استثمارية عابرة للحدود

يقود تحالف إماراتي سعودي في صناعة الطاقة، عبر شركتي بترول أبوظبي "أدنوك"، وأرامكو السعودية، تطوير قطاعي النفط والغاز محليا وخارجيا.

وشكلت الشركتان في يونيو/حزيران الماضي تحالفا لتطوير مصفاة راتناغيري للتكرير والبتروكيماويات في الهند، بقيمة تقديرية تبلغ 44 مليار دولار.

المصفاة التي تعد من ضمن الأكبر في العالم، تمتلك أدنوك نحو 25% منها، والنسبة ذاتها لأرامكو، لتكرير 1.2 مليون برميل من النفط يوميا.

وتعد أدنوك واحدة من كبرى شركات النفط في العالم، وتنتج نحو 3 ملايين برميل يوميا، على أن يصعد إنتاجها إلى 3.5 ملايين برميل يوميا بنهاية العام الجاري، و5 ملايين برميل بحلول 2030.

وتقود "أدنوك" 16 شركة تابعة تعمل في مجال النفط والتكرير والبتروكيماويات والتوزيع، وتشرف على صناعة الطاقة في الإمارات العربية المتحدة.

بينما أرامكو، التي تصنف كأكبر شركة نفط في العالم وتنتج أكثر من 10 ملايين برميل نفط يوميا، تقود هي الأخرى صناعة النفط في المملكة.

وفي مايو/أيار الماضي، أبدت الشركتان استعداداتهما عبر شركتي أدنوك، وأرامكو، للبدء "منفصلتين" لبناء مجمعين للبتروكيماويات والتكرير، يصنفان ضمن الأكبر في العالم.

وستقوم أرامكو بتوسيع مجمع الرويس الواقع غرب إمارة أبوظبي، ليصبح المجمع الأكبر عالميا للتكرير والبتروكيماويات، بينما ستشارك أرامكو ببناء مجمعات تكرير وبتروكيماويات في السعودية والهند.

ويعد مجمع الرويس الصناعي حجر الزاوية في استراتيجية أدنوك، حيث تريد الشركة تحويله، ليصبح أكبر مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات في العالم، حسب ما قال الجابر في المؤتمر.

تعليقات