رياضة

"المغمور" مفاجأة الإفريقي للفتح في الكونفدرالية

الجمعة 2017.6.2 07:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 434قراءة
  • 0 تعليق
عصام الدخيللي

عصام الدخيللي

قرر شهاب الليلي، مدرب الإفريقي التونسي، الدفع بعصام الدخيلي، لاعب خط الوسط المغمور، في موقعة الكونفدرالية الإفريقية أمام الفتح الرباطي المغربي، المقررة فجر السبت، بملعب الأمير مولاي عبد الله. 

مدرب الإفريقي ينفي تعاقده لتدريب دبي الإماراتي 

وكان اللاعب السابق لمستقبل القصرين انضم لنادي العاصمة التونسية في الميركاتو الشتوي الماضي بصفقة بلغت قيمتها 50.000 دولار،  بعد أن خطف الأضواء خلال دوري الدرجة الثانية.

واقتصر حضور الدخيلي على 7 مقابلات في مختلف المسابقات (414 دقيقة وقت لعب) لم يسجل أو يصنع خلالها أي هدف، ولو أنه كان وراء ركلة الجزاء التي سجل بها فريقه هدف التعادل في مباراة الصفاقسي، لحساب إياب مرحلة التتويج من الدوري التونسي.

وسيكون عصام الدخيلي ضمن ثلاثي خط الوسط المدافع مع نادر الغندري وغازي العيادي، على أن يتكفل أسامة الدراجي، نجم منتخب تونس الأسبق، بالقيام بدور صانع الألعاب وراء ثنائي خط الهجوم المكون من صابر خليفة وإبراهيم الشنيحي.

من جهة أخرى، سيواصل فاروق بن مصطفى الظهور في مركز حراسة المرمى خلف رباعي خط الدفاع المكون من مختار بلخيثر وعلي العابدي وبلال العيفة وفخر الدين الجزيري.

ويبحث ثالث الدوري التونسي عن تحقيق فوز ثمين في المغرب ينعش به حظوظه في التأهل لدور الثمانية من مسابقة الكونفدرالية.

ولم ينجح الأفريقي في الفوز بأي لقب قاري منذ أكثر من ربع قرن، وبالتحديد منذ فوزه بنسخة 1991 من دوري أبطال أفريقيا على حساب ناكيفوبو فيلا الأوغندي  (7-3 في مجموع المباراتين).

تعليقات