سياسة

280 ألف لاجئ إفريقي.. عبء إضافي يتحمله اليمن

الخميس 2017.9.21 10:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 793قراءة
  • 0 تعليق
اللاجئون الصوماليون يمثلون عبئا إضافيا على اليمن

اللاجئون الصوماليون يمثلون عبئا إضافيا على اليمن

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن هناك أكثر من 280 ألف لاجئ إفريقي في اليمن، معظمهم صوماليون، يشكلون عبئا آخر على بلد أرهقته أزمات صنعها الانقلاب في هذا البلد الفقير. 

وأوضحت المفوضية -في تقرير الخميس- أنه في ظل الظروف الراهنة في اليمن التي تهدد حياة العديد من المدنيين ومن بينهم لاجئون فإنها والسلطات المحلية والشركاء في المجال الإنساني يواجهون تحديات هائلة في ضمان الحماية المناسبة والمساعدات الإنسانية وإمكانية الوصول إلى الخدمات الأساسية والمنقذة لحياة اللاجئين.

وأضافت أنها تدعم العودة الطوعية للاجئين الصوماليين الذين يشكلون 91% من اللاجئين وطالبي اللجوء في اليمن والبالغ عددهم أكثر من 280 ألف دون تحديد جنسيات بقية اللاجئين.

وفي أولى تحركات العودة الطوعية للاجئين الصوماليين من اليمن بمساعدة المفوضية غادر 133 لاجئا إلى الصومال على متن سفينة مستأجرة من قبل منظمة الهجرة العالمية التي تعمل بالشراكة مع المفوضية لتسهيل حركات العودة.

وفي 12 أغسطس/آب الماضي قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من 30 ألف مهاجر وصلوا اليمن من بلدان القرن الإفريقي منذ مطلع 2017.

يشار إلى أن عدد اللاجئين اليمنيين بالخارج وصل إلى 170 ألفا منذ بدء الحرب بحسب مفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

تعليقات