سياسة

الاتحاد الأفريقي يدعو لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في ليبيا

الخميس 2018.11.29 06:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 229قراءة
  • 0 تعليق
أميرة الفاضل ممثلة الاتحاد الأفريقي في اجتماع دول جوار ليبيا

أميرة الفاضل ممثلة الاتحاد الأفريقي في اجتماع دول جوار ليبيا

دعت ممثلة الاتحاد الأفريقي في اجتماع دول جوار ليبيا الدكتورة أميرة الفاضل إلى تنظيم مؤتمر ليبي جامع للسلم والتصالح، بهدف تشكيل حكومة جديدة ووضع خارطة زمنية وآلية لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

وقالت الفاضل، في كلمتها خلال الاجتماع الوزاري لدول جوار ليبيا، المنعقد اليوم بالخرطوم "تم التوافق بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على تنظيم هذا المؤتمر وإجراء تلك الانتخابات بالتنسيق مع الجامعة العربية والأطراف الليبية المعنية"، مؤكدة أن كافة هيئات الاتحاد الأفريقي جاهزة للعمل مع جميع الأطراف لإنجاح هذا المؤتمر.

ونوهت ممثلة الاتحاد الأفريقي بأن الأزمة الليبية تشكل انشغالا كبيرا للاتحاد الأفريقي، ولذلك فقد اتخذ عدة قرارات وإجراءات للمساعدة في حلها، مؤكدة أن التدخلات الأجنبية والتشرذم الداخلي يمثلان سببين أساسيين في تعقيد المشكلة الليبية وعدم حلها، داعية للتضامن وتوحيد الجهود على المستوى الداخلي والخارجي للوقوف مع ليبيا.


واستضافت العاصمة السودانية، اليوم، الاجتماع الوزاري الـ12 لدول الجوار الليبي، لبحث آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، وتبادل وجهات النظر بين دول الجوار الليبي تجاه تلك المستجدات، فضلاً عن استعراض سبل دفع الجهود الجارية لاستعادة الأمن والاستقرار في ليبيا الشقيقة.

ويأتي اجتماع الخرطوم استكمالًا للاجتماعات الوزارية المتعاقبة لآلية دول جوار ليبيا، التي تعقد بشكل دوري، وبالتناوب بين عواصم تلك الدول.

وترأس الاجتماع وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، بمشاركة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، ووزير الخارجية الليبي، ووزير الخارجية المصري، ووزير خارجية تشاد، ووزيري الدولة للخارجية بكل من الجزائر وتونس، وممثل أمين عام جامعة الدول العربية السفير صلاح الدين الجمالي، ومبعوثي الاتحاد الأفريقي مفوضة الشئون الاجتماعية أميرة الفاضل، ومساعد مفوض الأمن والسلم الأفريقي للشئون السياسية، ومستشار رئيس الاتحاد للشئون الاستراتيجية محمد الحسن اللباد، والمبعوث الفرنسي لليبيا فريدريك ديسانيو، وممثل إيطاليا فابريزيو لوباسو، سفيرها بالخرطوم.

تعليقات