سياسة

انطلاق اجتماع وزراء خارجية الجوار الليبي بالخرطوم

الخميس 2018.11.29 04:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماع وزراء خارجية الجوار الليبي بالخرطوم

جانب من اجتماع وزراء خارجية الجوار الليبي بالخرطوم

انطلق في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الخميس، اجتماع وزراء خارجية الجوار الليبي لبحث تطورات الأوضاع والتسوية السياسية في ليبيا. 

وشهد الاجتماع مشاركة ممثلين للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية، بجانب المبعوث الخاص الفرنسي بليبيا وممثل لإيطاليا.

ورحب الدرديري محمد أحمد، وزير الخارجية السوداني، بالمشاركين في الاجتماع، مؤكدا أن بلاده معنية بالتطورات في ليبيا، وسبل إيجاد حلول ناجعة وعاجلة لعودة ليبيا التي طال انتظارها.

وقال الدرديري، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للاجتماع، إن "السودان يمد يده لكل الفرقاء الليبيين لخلق أجواء مناسبة تهدئ الصراع في البلاد".

وأضاف أن السودان يعمل في عمليات عسكرية مع ليبيا ومع دول جوار ليبيا لإزالة خطر المجموعات المسلحة في جنوب ليبيا.

من جانبه، وصف غسان سلامة، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، اجتماع وزراء خارجية الجوار الليبي بـ"المهم، خاصة أن التطورات تتلاحق بصورة متسارعة".

وأبدى قلق الأمم المتحدة إزاء الأوضاع جنوب ليبيا، التي ذكر بأنه يشهد عمليات إرهابية يقودها متطرفون قادمون من الخارج وبالتحديد من دولة نيجيريا.

وقال إن "الجنوب الليبي شهد الفترة الماضية عمليتين إرهابيتين نفذهما قادمون من خارج ليبيا".

وأشار إلى أن "الأمم المتحدة تواجه صعوبة التواجد في هذه البقعة الشاسعة من جنوب ليبيا".

ودعا سلامة إلى "أهمية تركيز الاجتماع على هذه القضايا الأمنية لمساعدة الليبيين على استعادة هذه المناطق".

تعليقات