سياسة

"أفريكوم" تنفي استهداف مدنيين في غارة قرب "بني وليد" الليبية

الأربعاء 2018.6.20 05:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 302قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا - أرشيفية

عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا - أرشيفية

نفت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم"، استهداف مدنيين خلال غارتها التي شنتها في 6 يونيو/حزيران الجاري، بالقرب من مدينة بني وليد الليبية، والتي أسفرت عن مقتل 4 إرهابيين.

"أفريكوم" أعلنت، في بيان صحفي، الأربعاء، أنه في أعقاب التقارير التي تدعي وقوع خسائر في صفوف المدنيين نتيجة لهذه العملية، أجرت القيادة الأمريكية في أفريقيا مراجعة شاملة.

كما أكدت أن مزاعم سقوط ضحايا مدنيين ليست موثوقة، لافتة إلى أن القيادة الأمريكية الأفريقية استعرضت جميع المعلومات ذات الصلة المتعلقة بالحادث.

وكانت القوات الأمريكية قد شنت، في 6 يونيو/حزيران الجاري، غارة جوية، بالقرب من بني وليد الليبية، أسفرت عن مقتل 4 إرهابيين من عناصر تنظيم داعش في ليبيا.

تعليقات