China
سياسة

أكراد عفرين يدعون روسيا لوقف دعم الهجوم التركي

الأحد 2018.2.4 09:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 271قراءة
  • 0 تعليق
أكراد يرقصون في تظاهرة ضد العمليات العسكرية التركية - رويترز

أكراد يرقصون في تظاهرة ضد العمليات العسكرية التركية - رويترز

دعت الإدارة الذاتية الكردية في عفرين، الأحد، روسيا إلى وقف دعمها للهجوم الذي تشنه تركيا منذ أسبوعين ضد هذه المنطقة، وناشدت الولايات المتحدة والدول الأوروبية التدخل لوقف العملية العسكرية التركية.

وفي عفرين في شمال غرب سوريا، تظاهر آلاف المواطنين تعبيرا عن تنديدهم بالهجوم التركي الذي تشنه أنقرة وفصائل سورية موالية لها منذ 20 يناير/كانون الثاني.

وطالبت الإدارة الذاتية، في بيان، "دولة روسيا الاتحادية على وجه الخصوص التراجع عن موقفها الداعم لإرهاب الدولة التركية تجاه شعب عفرين بكل مكوناته وسوريا بشكل عام".

وشددت على أن روسيا "تتحمل مسؤولية المجازر التي ترتكبها الدولة التركية الفاشية بحق المدنيين الأبرياء".

ومنذ بدء الهجوم، حمّل الأكراد روسيا المسؤولية، معتبرين أنه ما كان ليحدث لولا "الضوء الأخضر" منها، وسارعت موسكو مع بدء الهجوم إلى سحب قوات لها كانت منتشرة في عفرين، ودربت سابقاً مقاتلين أكرادا.

وناشدت الإدارة الذاتية "التحالف الدولي والولايات المتحدة والمؤسسات الحقوقية والمدنية والإنسانية ومجلس الأمن والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، التدخل الفوري لإيقاف العدوان التركي على إقليم عفرين".

ويتصدى المقاتلون الأكراد للهجوم التركي، حيث أثبتوا كفاءة عسكرية كبيرة في مواجهة تنظيم داعش سابقا، لكنها المرة الأولى التي يتعرضون فيها لعملية كبيرة بهذا الحجم تتضمن قصفاً جوياً.

وتتواصل الاشتباكات على محاور عدة في منطقة عفرين، وتمكنت القوات التركية والفصائل الموالية لها من السيطرة على 15 قرية وبلدة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأسفر القصف والمعارك، بحسب المرصد، عن مقتل نحو 70 مدنياً، فضلاً عن أكثر من مائة مقاتل كردي ومائة آخرين من الفصائل الموالية لأنقرة.

كما قُتل 14 جندياً، وفق الجيش التركي، وتنفي أنقرة استهداف المدنيين، مؤكدة أنها تستهدف مواقع المقاتلين الأكراد.

تعليقات