رياضة

3 عوامل تمنع تكرار "صفعة تيفيز" مع أجويرو

الأربعاء 2017.5.10 03:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 681قراءة
  • 0 تعليق
سيرخيو أجويرو

الخلافات بين اجويرو وجوارديولا قد تقوده للرحيل هذا الصيف عن السيتي

كشفت تقارير صحفية إنجليزية عن وجود رغبة من قبل إدارة ومدرب مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو في خطف المهاجم الأرجنتيني الكبير سيرخيو أجويرو لاعب الغريم مانشستر سيتي، مستغلاً فتور العلاقة مع مدربه بيب جوارديولا في الفترة الأخيرة، وتكرار صفعة مواطنه كالوس تيفيز الذي انتقل للأخير صيف 2009، لكن الأمر يبدو صعبا لعدة أسباب.

ومنذ انضمام المهاجم البرازيلي الشاب جابريل خيسوس يناير الماضي بدأ بيب في إعطاءه وقتًا أطول للمشاركة على حساب أجويرو، الذي أخرجه من حساباته في أكثر من لقاء، ليحدث الانشقاق بينهما لفترة، لكن مع إصابة خيسوس عاد أجويرو للمشاركة بقوة، قبل أن يلزم مقاعد البدلاء مع تعافي خيسوس من جديد، ما تسبب في غضب كبير له دفعه في بعض الأحيان للتفكير في الرحيل، الأمر الذي فتح الباب أمام يونايتد للتفاوض لضمه الصيف القادم.

بوابة العين الإخبارية تستعرض 3 عوامل تمنع تكرار صفقة تيفيز مع أجويرو.. تعرف عليهم..

1- الظروف مختلفة

بلا شك، تبدو الظروف ووضعيات الفريقين مختلفة تمامًا عن تلك التي كانت عام 2009، فالسيتي حينها كان في طور بناء فريق كبير ومرصع بالنجوم ليحرز بطولة البريميير ليج، وكان تيفيز أحد النواة التس استند إليها لتحقيق هدفه، وكان الأمر مثاليًا له ليكون بطل ونجم الفريق الأوحد، أما الان فأصبح السيتي كبيرًا بالفعل ولديه لقبين بالدوري في الفترة الأخيرة فقط، ويمتلك العديد من النجوم ومدرب كبير، واختلف الأمر بالنسبة ليونايتد الذي يعاني منذ اعتزال السير أليكس فيرجسون، ويصارع للعب بدوري الأبطال في الموسم الجديد، وهو ما يصعب تمامًا من إمكانية إتمام تلك الصفقة.


2- عقد مستمر

الأمر الذي حسم بشكل كبير صفقة أو صفعة تيفيز للمان يو والانتقال للسيتي، هو خشية فقدانه مجانًا كون ان عقده كان به موسمًا واحدًا فقط متبقيًا على نهايته، وقد أكد حينها أنه لن يستمر بأي شكل في ظل وجود السير فيرجسون، فكان خيار الاستفادة ماديًا من ورائه أفضل من تركه مجانًا، ما ساهم في الموافقة على ذهابه لسيتي، وهو الوضع المختلف تمامًا مع أجويرو والذي يمتد عقده لموسمين آخرين مع الفريق السماوي، مما يجعل فكرة الاضطرار لبيعه غير موجوده وبالتالي لن يترك بسهولة للغريم التقليدي.

3- جوارديولا ليس فيرجسون

عندما طلب تيفيز الرحيل للسيتي وعدم الاستمرار تحت قيادة السير أليكس، وافق الأخير من باب غروره وكبريائه الكروي وتاريخه الكبير، بأن اللاعب لن يصنع أي شيء بعيدًا عنه وعن يونايتد، خاصة وأن المنافس في بداية تكوين فريق جيد، ليذهب تيفيز ويحقق اللقب مرتين، مرة منهما كانت في منافسة شرسة مع يونايتد فيرجسون حتى النهاية، وهو الأمر الذي لن يفعله بيب بأي شكل، حيث لن يترك نجم الفريق ليدعم غريمه التقليدي وخاصة البرتغالي جوزيه مورينيو خصمه اللدود، الذي من الممكن أن يعاقبه كثيرًا بسلاح أجويرو إذا تمت الصفقة ، مما يجعل تكرار أمر تيفيز مجددًا مع أجويرو دربًا من الخيال.

تعليقات