مجتمع

تلوث الهواء يسبب أمراض الكلى

الأحد 2017.9.24 01:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1923قراءة
  • 0 تعليق
تلوث الهواء - صورة أرشيفية

تلوث الهواء - صورة أرشيفية

كشفت دراسة للجمعية الأمريكية لطب الكلى، عن أن مرض الكلى هو أحدث الأمراض المرتبطة بتلوث الهواء.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن تقرير للجمعية الأمريكية لطب الكلى، أن تلوث الهواء حتى ولو بمقدار صغير، يمكنه الإضرار بالكليتين، مشيرة إلى أن بحثاً سابقاً أيضاً ربطه بأمراض القلب، والسكتات الدماغية، والسرطان، والربو، وانسداد الشعب الهوائية المزمن.

وأوضحت الدراسة أنه عندما يستنشق الناس مقداراً صغيراً من الغبار، والدخان، والسخام، وغيره من الجسيمات الموجودة في الهواء الملوث، فإنها تصل إلى مجرى الدم، وبما أن الكلى تنقي الدم، فإن هذه الجسيمات يمكنها الإضرار بهما.

وحذر الباحثون من أن أي مقدار من تلوث الهواء، مهما كان بسيطاً، يمكنه الإضرار بالكلى بنفس المقدار الذي يضر به الأعضاء الأخرى مثل القلب والرئتين.

ووجد الباحثون أن تلوث الهواء يسبب 44793 حالة جديدة من أمراض الكلى، و2438 حالة فشل كلوي سنوياً.

وتوصلوا إلى أن معدلات تلوث الهواء في مناطق جغرافية معينة بالولايات المتحدة سيئة للغاية، وأن الناس الذين يعيشون فيها تزيد خطورة إصابتهم بأمراض الكلى، ما يعني أن الناس في جنوب كاليفورنيا، والجنوب، والوسط الغربي، وشمال شرق البلاد، تكون فرص إصابتهم أعلى بسبب البيئة التي يعيشون فيها.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، الدكتور زياد العلي، إن التقرير الجديد هو الأول من نوعه، مضيفاً: "البيانات حول العلاقة بين تلوث الهواء وأمراض الكلى لدى البشر شحيحة، ومع ذلك، فما أن حللنا تلك البيانات، كانت العلاقة بين تلوث الهواء وتطور أمراض الكلى واضحة".

وأكد الدكتور العلي، أنه رغم أن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تعاني من مشاكل تلوث الهواء هم الأكثر عرضة للخطر، إلا أن أي مقدار من تلوث الهواء يمكنه الإضرار بالكلى.

وأوضح أنه كلما ارتفع معدل تلوث الهواء كان ذلك أسوأ للكلى، ومع ذلك، لا مستوى من تلوث يعتبر آمناً تماماً.

تعليقات