اقتصاد

مستقبل "إيرباص إيه 380" معلق بطلب شراء الإمارات

الثلاثاء 2017.7.25 03:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1409قراءة
  • 0 تعليق
مستقبل "إيرباص إيه 380" يرتبط بالإمارات

مستقبل "إيرباص إيه 380" يرتبط بالإمارات

تعمل شركة "إيرباص" على حملات مبيعات أساسية تهدف إلى إطالة عمر طائرتها طراز "إيه 380 سوبر جامبو" الرائدة، حيث يسعى رئيس التسويق المنتهية ولايته جون ليهي لتأمين طلبات شراء عن طريق معرض دبي للطيران في نوفمبر/تشرين الثاني، حسب ما نقلت "بلومبرج" عن مصادر مطلعة على الأمر.

وقالت الشركة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إن العامل الرئيسي هو طلب شراء 20 طائرة بقيمة 8.7 مليار دولار من الإمارات العميل الرئيسي لطائرات "إيه 380 سوبر جامبو"، مع طلبات لاحقة من مجموعة "آي إيه جي"، الشركة الأم للخطوط الجوية البريطانية، وشركة "إيه.إن.إيه" اليابانية القابضة، وشركة الخطوط الجوية التايلاندية الدولية، وفقا للمصادر.

وأوضحت أن شركة "إيرباص" ربما لا تشعر أنها قادرة على المضي قدما في المبيعات الصغيرة التي من المحتمل أن تكون من 5 إلى 10 طائرات من دون صفقة الإمارات لتعزيز البرنامج.

وفي ظل عدم وجود طلبات شراء جديدة من المقرر أن تقوم الشركة بخفض إنتاجها أقل من طائرة واحدة طراز "إيه 380" شهرياً، وهو ما يبدو على الأرجح إيذانا بوفاة الطائرة وسط تضاؤل مستمر الطلبيات المتراكمة، ويمكنها أن توضح بالتفصيل الخفض المتوقع في تحديث الأرباح هذا الأسبوع.

غير أن متحدثاً باسم "إيرباص" رفض التعليق مسبقاً على التقرير المالي الذي من المقرر أن تصدره الشركة التي تتخد من مدينة تولوز الفرنسية بعد غد الخميس، والطائرة العملاقة "إيه 380" ذات الطابقين، دخلت الخدمة في عام 2008، وتحتل المرتبة الأولى عالمياً كأكبر طائرة ركاب، بسعة 550 مقعداً في تصميم المقصورة القياسية.

وكانت بوينج قد أعلنت بالفعل أنها ربما تنتهي من إنتاج طائرتها المنافسة طراز "747"، حيث تم خفض المعدل إلى طائرة واحدة كل شهرين حتى يستمر التراكم الحالي لمدة 4 سنوات تقريباً، وفي الوقت نفسه تعرض طائرة "جامبو" الأصلية أيضاً كطائرة شحن، مما يعطيها سوقا أوسع نطاقا من "إيه 380" المخصصة للركاب فقط.

ومن شأن إبرام صفقة تمديد حياة طائرة "إيه 380" أن يساعد على إنهاء مسيرة ليهي (66 عاماً)، الذي أعلن في مايو/أيار أنه سيتنحى عن منصبه بعد 23 عاما كمدير تسويق وأكثر من تريليون دولار من المبيعات، حيث قال أحد المصادر إن الأمريكي ما زال يصر على أن الأسواق سريعة النمو ستحبذ هذا النموذج في السنوات المقبلة إذا ما استمر إنتاجها، وإنه يعلق رحيله للتركيز على محادثات الإمارات.

وفي الوقت الراهن تدرس الإمارات نسخة مطورة من الطائرة العملاقة كشف النقاب عنها في معرض باريس الجوي في يونيو/حزيران الماضي، أطلق عليها اسم "إيه 380 بلس"، ويضيف هذا التصميم جنيحات موفرة للوقود، اقترن بتعديل تصميمها بالفعل ليسع 80 شخصاً آخرين، سيخفض 13% من تكاليف المقعد، على الرغم من أن تيم كلارك، رئيس شركة الطيران، يقول إنه لا يحتاج إلى مساحة إضافية.

وقال ديدييه إيفارارد، رئيس برامج إيرباص في مايو/أيار الماضي، إنه سيقرر بنهاية هذا العام إذا كان سيخفض إنتاج طائرة "إيه 380" التي يبلغ سعرها 436.9 مليون دولار إلى أقل من 12 طائرة سنويا، بينما ذكر تقرير لمجلة "تشالنجز" الفرنسية الأسبوع الماضي أن الفشل في الحصول على صفقة الإمارات ربما يؤدي إلى انخفاض الإنتاج إلى ما يعادل 0.7 نقطة في الشهر.

وقد سلمت الشركة 213 طائرة "إيه 380" حتى الآن، منها 28 في العام الماضي، إلى 13 عميلا، ومن بين الـ104 طائرات الباقية التي لا تزال مدرجة فى الطلبيات المتراكمة الرسمية، يمكن أن يتم تسليم 57 منها بالفعل، وفقا لمحلل مؤسسة "جيفريز" ساندي موريس، وهو ما يمثل أقل من 5 سنوات من الإنتاج، بمعدل طائرة واحدة شهريا، تشمل 47 لدولة الإمارات.

ومن بين العملاء المحتملين الآخرين الخطوط الجوية البريطانية، التي قبلت أول 12 طائرة من طراز "إيه 380" في عام 2013، والخطوط الجوية التايلاندية التي تشغل 6 طائرات بدأت في استلامها اعتبارا من عام 2012، وربما يثير طللب متابعة من شركة "إيه.إن.إيه" اليابانية القابضة اهتمام شركة الخطوط الجوية اليابانية المنافسة.

وكانت أسهم "إيرباص" ارتفعت بنسبة 1.4% الثلاثاء، وتداولت بنسبة أعلى من 1.1% عند 72.45 يورو، اعتبارا من الساعة 11:04 صباحا في باريس، وهذا عزز مكاسبها هذا العام لتصل إلى 15%، لتقدر قيمة الصانع الطائرات بـ56 مليار يورو.

تعليقات