سياسة

العين الإخبارية.. سلاح اليوم في وجه الإرهاب وداعميه

الإثنين 2018.11.5 11:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 582قراءة
  • 0 تعليق
محمد الظهوري

أكملت العين الإخبارية، التي انطلقت من الإمارات أرض المحبة السلام، عامها الثالث .. بإنجازات وأهداف تم تحديدها منذ تأسيسها في الرابع من نوفمبر 2015 .. حيث احتل الموقع مركزا متقدما في مشوار التحدي، مما جعل عيون الإعلام التقليدي والجديد تُركز عليه وتنهل من حصرياته وتقاريره.

إنجاز عظيم لهذه المنصة الإعلامية الإماراتية الحديثة في مجال الإعلام الرقمي، والتي استطاعت من خلاله تحقيق المعايير العالمية التي كانت من أهم الأهداف لمنصة العين الإخبارية .. فالتحدي كبير والجهود ما زالت متواصلة لكي تكون هذه المنصة عالمية بامتياز.

في ذكراها الثالثة، أصبحت "العين الإخبارية" مؤسسة إعلامية رائدة ليس على المستوى العربي فحسب؛ بل على المستوى العالمي، بعقول الشباب المتألقين من مختلف أقطار الوطن العربي، والذين يعكسون الدور الإيجابي للشباب تجاه أوطانهم، وإيصال الرسالة بأنهم قادرون بعزيمتهم أن يقودوا إعلاماً تُبنى به هذه الأوطان.

"العين الإخبارية" أصبحت اليوم أحد الأسلحة المهمة في المنطقة والعالم في محاربة الإرهاب وداعميه، وفضح كل إرهابي وعميل يريد العبث بالأوطان وشبابه وثرواته لتحقيق مآرب حزبية وطائفية تزعزع استقرار الأوطان عبر نشر الإرهاب فيها .. لكن "العين الإخبارية" كانت لهم بالمرصاد، فقد تصدت للإعلام الداعم للإرهاب من خلال إظهار الحقائق، وهو ما دفع بعض الجهات المتضررة من تبيان الحقيقة إلى مهاجمتها بل وشن حملات إعلامية مغرضة عليها وعلى موقعها الرسمي، لأنها أوجعتهم وفضحت مخططاتهم بالأدلة والبراهين.

وكلنا ثقة بأن "العين الإخبارية" ستواصل نهجها في التصدي للإرهاب وداعميه ومموليه، ودحض الشائعات الكاذبة، التي تهدف إلى نخر وحدة الصف وتدمير الأوطان. 

لقد أثبتت "العين الإخبارية" قوتها وحضورها المتميز في الإعلام الرقمي العربي وأنجزت خلال ثلاث سنوات مضت إنجازات تحتاج عقدا من الزمن، وذلك بفضل جهود موظفيها الأكفاء ودعم إدارتها..

في ذكراها الثالثة، أصبحت "العين الاخبارية" مؤسسة إعلامية رائدة ليس على المستوى العربي فحسب؛ بل على المستوى العالمي، بعقول الشباب المتألقين من مختلف أقطار الوطن العربي ، والذين يعكسون الدور الإيجابي للشباب تجاه أوطانهم، وإيصال الرسالة بأنهم قادرون بعزيمتهم أن يقودوا إعلاماً تُبنى به هذه الأوطان. 

جذبت "العين الإخبارية" بتميزها وإبداعها وأخبارها الحصرية وتقاريرها قلوب جمهورها الكبير من جميع أقطار العالم العربي، خلال فترة السنوات الثلاث الماضية، مما يعتبر ذلك بحد ذاته إنجازا عظيما، فالجمهور المتابع لهذه المؤسسة يعتبر سورا قويا يعزز من قوتها ويزيد من إبداعها وتميزها، ولكن يبقى التحدي كبير والمنافسة مفتوحة أمام إعلام لا يعي معنى شرارة الفتن وإرهاب الأوطان، وشعوبها والعبث بعقول شبابها.

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات