سياسة

بالصور.. مليشيات الحوثي تلغم قرية غرب تعز وتهجر 2000 أسرة

الأحد 2017.4.16 12:27 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 677قراءة
  • 0 تعليق
سيدة يمنية نازحة

سيدة يمنية نازحة

أجبرت مليشيات الحوثي والمخلوع صالح آلاف الأسر في قرية العفيرة في جبل حبشي غرب محافظة تعز على مغادرة منازلهم بالقوة، في جريمة أخرى تضاف إلى سجلاتها بعد تهديدها بتفجير المنازل فوق ساكنيها، كما قامت بزراعة الألغام في المنطقة بالكامل. 


وقال مراسل بوابة العين الإخبارية في تعز، إن نحو 2000 أسرة قامت المليشيات الانقلابية بتهجيرها من قرية العفيرة بمديرية جبل حبشي غرب تعز جنوب غرب اليمن. 

وحسب إفادات من مصادر محلية لمراسل بوابة العين الإخبارية فإن أكثر من 2000 أسرة يتوزعون في منطقة العفيرة قد نزحوا جراء اقتحام مليشيا الحوثي الانقلابية المنطقة وتهديد أبنائها بتفجير المنازل على رؤوسهم وإجبارهم على ترك منازلهم ومحلاتهم ومزارعهم ومواشيهم التي تشكل المصدر الأساسي لهم وعملوا على زرع المنطقة بالألغام. 

وأكد محمد العفيري، أحد السكان المحليين الذين تم تهجيرهم، أن المليشيات قامت بتحويل المنطقة إلى حقول ألغام، وأمهلت من تبقى من المواطنين مهلة 24 ساعة لمغادرة منازلهم، وإلا سيفجرون منازلهم على رؤوسهم.

في الاتجاه ذاته، دعا رؤوساء منظمات إغاثية محلية بتعز إنقاذ مئات الأسر النازحة من منطقة العفيرة التي هي بأمس الحاجة إلى تدخلات إغاثية عاجلة.

وقال بليغ التميمي، رئيس مؤسسة فجر الأمل الخيرية بتعز، إنه "لعلكم تتابعون الأوضاع الإنسانية المأساوية التي يعاني منها آلاف السكان في محافظة تعز، والتي كان آخرها النزوح الجماعي لمئات الأسر من مناطق العفيرة والكدحة المجاورة للوازعية بمحافظة تعز وذلك بسبب الممارسات الهمجية لمليشيات الانقلاب".

وأضاف "التميمي" أن أكثر من 2000 أسرة قامت المليشيات الحوثية بتهجيرهم قسرا في منطقة العفيرة بمديرية جبل حبشي غرب تعز يعانون أوضاعا إنسانية صعبة وبحاجة إلى مساعدات إغاثية عاجلة.

وتعد قرية العفيرة واحدة من قرى مديرية حبشي التي تتعرض لسلسلة من أعمال التهجير وتفجير المنازل واعتقال المواطنين بسبب قربها من الطريق الأسفلتي الوحيد الرابط بين تعز وعدن.


تعليقات