سياسة

حفتر: لا أفكر في الرئاسة الآن

الخميس 2017.7.27 12:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 490قراءة
  • 0 تعليق
القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر

القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر

قال القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، إن اتفاق باريس سينفذ والهدف منه الانتقال من الفوضى إلى بناء دولة، مشيراً إلى أنه لا يفكر في الرئاسة الآن.

وأضاف حفتر، في تصريحات صحفية، أن أهم بنود الاتفاق، الذي تم بينه وبين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج، توحيد الجيش الذي يشهد منذ 3 سنوات تخريج آلاف الجنود وضباط الصف من الكلية العسكرية.

وتابع القائد العام للجيش الليبي، لدى الجيش بعثات في الخارج في دول مثل مصر وتركيا وأماكن عدة أنهى أفرادها دوراتهم وعادوا، ونحن في مرحلة إعادة تنظيم بعد 3 سنوات من القتال وبعد السيطرة على مناطق بكاملها، نفتح الأبواب لكل من كانوا في الجيش ويسمح لهم القانون بالانضواء مجدداً ولم يرتكبوا جرائم.

وعما إذا كانت القوة الأمنية التابعة لحكومة السراج ستندمج بالجيش، قال حفتر: "طبعاً القوة الأمنية تتوحد مع الجيش وتتماشى مع قوة أكبر لدينا فهما صنف واحد، سواء كان على صعيد الاستخبارات أو القوات المسلحة النظامية".

وعن كيفية دخول الجيش إلى العاصمة الليبية طرابلس قال: "كل محيط طرابلس تابع لنا، والخريطة تظهر أن جيشنا يغطي كل الأماكن حتى داخل المدينة".

ونفى المشير خليفة حفتر، صحة ما أشيع عن اتفاق بينه وبين السراج بشأن توليه رئاسة الدولة.

وقال: "لم يعرض علي ذلك، ولا نفكر في هذا الأمر الآن، بل تفكيرنا ينصب على نقل ليبيا من دولة فاشلة إلى دولة حقيقية يعترف بها العالم".

وتحدث حفتر عن اجتماع مقبل لضباط الجيش في مصر في إطار توحيد القوات المسلحة.

تعليقات