رياضة

استقالة رابح سعدان من الاتحاد الجزائري لكرة القدم

الأربعاء 2018.10.3 10:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 605قراءة
  • 0 تعليق
رابح سعدان ورئيس الاتحاد الجزائري - أرشيفية

رابح سعدان ورئيس الاتحاد الجزائري - أرشيفية

قرر رابح سعدان تقديم استقالته من منصبه بالاتحاد الجزائري لكرة القدم، مساء الأربعاء. 

الاتحاد الجزائري يستعين بـ "شيخ المدربين" لعلاج أزماته

منتخب الجزائر يفتقد "محترفه" الجديد في موقعتي بنين

وشغل المخضرم رابح سعدان منصب مشرف على جميع الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية منذ 15 أكتوبر 2017 خلفاً لفضيل تيكانوين.

وذكرت مصادر من داخل الاتحاد الجزائري لـ"بوابة العين الرياضية" أن استقالة سعدان جاءت بعد أن أبلغ مقربين منه بأنه يشغل منصباً لم يعد له أي معنى، وبعد تهميش الاتحاد الجزائري لآرائه ودوره في تطوير كرة القدم الجزائرية.

وأضافت المصادر أن "الاتحاد الجزائري قلّص مؤخراً من صلاحيات رابح سعدان دون سابق إنذار أو توضيحات، إضافة إلى القرار المفاجئ للاتحاد الجزائري يوقف دورات المدربين منذ حوالي عام، وهي الدورات التي كانت من صلاحيات وتحت إشراف رابح سعدان".

في حين ذكرت وسائل إعلام محلية في الجزائر أن سعدان عجَّل باستقالته بسبب "تعيين الاتحاد الجزائري مدربين من إسبانيا للإشراف على أكاديمية الاتحاد دون إبلاغه أو استشارته".

ويعد شيخ المدربين (72 عاماً) من أكثر المدربين الذين يلجأ لهم الاتحاد الجزائري عند كل أزمة كروية يعيشها المنتخب الجزائري، وسبق له أن قاد محاربي الصحراء إلى نهائيات العالم 2010 بعد غياب دام 24 عاماً.

تعليقات