اقتصاد

تراجع قياسي للعجز التجاري الجزائري

الإثنين 2018.4.23 10:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق
ميناء الجزائر

ميناء الجزائر

تراجع العجز التجاري للجزائر بشكل قياسي هو الأول من نوعه منذ بدء الأزمة الاقتصادية قبل 4 سنوات، بعد أن انخفض بنسبة 83.6 % في الربع الأول من هذا العام مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، بحسب ما ذكره المركز الجزائري للإعلام والإحصائيات.

وبلغ العجز  490 مليون دولار منذ يناير الماضي حتى الشهر الحالي، مقابل 2.98 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016،

وأرجع هذا الانخفاض إلى الارتفاع الذي سجلته أسعار النفط في الأسواق العالمية، وارتفاع قيمة الصادرات الجزائرية من المحروقات خلال الأشهر الثلاثة من هذا العام إلى 10.71 مليار دولار، بزيادة قاربت 20 % عن نفس الفترة من 2017، والتي كانت في حدود 8.93 مليار دولار.

كما أرجع الديوان الجزائري هبوط العجز التجاري  إلى انخفاض قيمة الواردات خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2018، بنسبة 6 % مقارنة مع نفس الفترة من 2017، والتي بلغت 11.2 مليار دولار.

وأظهرت بيانات المركز الجزائري، أن الصادرات غطت 96 % من الواردات في الربع الأول من 2018، مقابل 75 % في نفس الفترة من السنة الماضية.

وأشار الديوان، أن الإجراءات الأخيرة التي أقرتها الحكومة الجزائرية الخاصة بالتجارة الخارجية، من وقف استيراد أزيد من 900 منتج، أدى إلى انخفاض قيمة الواردات، والذي ساهم بحسب الديوان، في تراجع العجز التجاري.

وأجبرت الأزمة الاقتصادية الحكومة الجزائرية على اتخاذ جملة من الإجراءات  أبرزها وقف رخص الاستيراد، واللجوء إلى التمويل غير التقليدي.


تعليقات