ثقافة

بالصور.. 7 مواقع تراثية جزائرية مسجلة على قائمة اليونسكو

الإثنين 2019.3.4 01:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 262قراءة
  • 0 تعليق
مدينة غرداية في وادي مزاب - صورة أرشيفية

مدينة غرداية في وادي مزاب - صورة أرشيفية

تمتلك الجزائر 7 مواقع تراثية مسجلة على قائمة التراث العالمي لليونسكو، وتقع في المرتبة الـ3 من مجموع الدول العربية الـ18 التي لديها مواقع تراثية مسجلة باليونسكو بعد دولة المغرب 9 مواقع، وتونس "8".

ومن بين المواقع الـ7 التراثية في الجزائر، 6 مواقع مختلطة "ثقافية وطبيعية"، وفقاً لأسبقية تسجيلها، وهي: "قلعة بني حمّاد" 1980، و"تيبازا" 1982 ، و"تيمجاد" 1982 ، و"جميلة" 1982، و"طاسيلي ناجّر" 1982، و"قصبة الجزائر" 1992، وموقع واحد طبيعي هو "وادي مزاب" 1982.

وفي التقرير التالي نرصد تلك الأماكن وأهم معالمها: 

1- قلعة بني حمّاد


تقع في المعاضيد التي تمتد نحو 225 كم جنوب شرق العاصمة الجزائرية وشمال شرق ولاية المسيلة على بعد 36 كلم، وعلى ارتفاع 1000 متر فوق مستوى سطح البحر.

وكانت القلعة بقايا العاصمة الأولى لدولة بني حمّاد قبل بجاية، التي تأسست عام 1007م، وتفكّكت في العام 1152م، وهي صورة حقيقية للمدينة الإسلامية المحصنة، وبها مسجد يضم 13 صحناً، و8 فواصل، وترتفع مئذنته 20 متراً، ويُعد من أكبر مساجد الجزائر.

2- تيبازا


تقع تيبازا على ضفاف البحر المتوسط، وهي مركز تجاري "قرطاجي" قديم، احتلّها الرومان وجعلوها قاعدة استراتيجية لفتح الممالك الموريتانية، تضم مجموعة فريدة من الآثار الفينيقية والرومانية والمسيحية القديمة والبيزنطية التي تتجاور مع النصب المحلية، مثل قبر الرومية، وهو الضريح الموريتاني الملكي الكبير.

3- تيمقاد


تقع مدينة تيمقاد أو تيمجاد الأثرية على بعد 36 كيلومترا شرق ولاية باتنة، و418 كيلومترا شرق الجزائر العاصمة، وترجع لعام 100 بعد الميلاد، وبناها الإمبراطور "تراجان" كمستوطنة عسكرية.

وتشكّل المدينة بفنائها المربع، وتصميمها القائم على الأعمدة الذي يشرف عليها "الكاردو" و"الديكومانوس"، وهما الطريقان الرئيسيان اللذان يعبران المدينة، مثالاً مكتملاً للتنظيم الروماني للمدن.

4- جميلة


مدينة جميلة تقع على مسافة 50 كم من ولاية سطيف الحالية، على سلسلة من التلال الجبليّة المحاطة بالوديان، وتأسّست في نهاية القرن الأول للميلاد، وترتفع 900 متر عن سطح البحر.

ويطلق عليها أيضا "كويكول"، وتضم مجموعة من الحمامات والأسواق والدكاكين والساحات، وبها هياكل وكنائس وأقواس نصر، وكلها تقع على موقع جبلي، وهي مثال مذهل للتنظيم المدني الروماني الذي يتكيّف مع المواقع الجبلية.

5- طاسيلي ناجّر


يتمتّع الموقع بأهمية جيولوجية كبيرة، فهو أحد أكبر المجّمعات الفنية الصخرية التي تعود إلى فترة ما قبل التاريخ في العالم، حيث يضم 15 ألف رسم ومنحوتة، تعود إلى عام 6 آلاف قبل الميلاد، وتستمرّ حتى القرون الأولى من الميلاد، وتمثل متابعة التغييرات في الطقس، وهجرة الثروة الحيوانية، وتطوّر الحياة البشرية في غياهب الصحاري.

وتشكّل بانوراما التكوينات الجيولوجية مصدر اهتمام استثنائي بفضل "الغابات الصخرية " التي تتشكّل من الصلصال الرملي المتآكل، ويغطي الموقع 72 ألف كم مربع في جنوب شرق الجزائر. .

6- وادي مزاب 

هو وادي ضيق يتخلله الكثير من الواحات، على بعد 600 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية، ويضم 5 مدن أو قصور، وتنتشر هذه المدن على مسافة 10كم على طول الوادي.

وتأسست المدينة في القرن الـ10 الميلادي على يد "الأباظيين"، والتصُمّيم الهندسي المعماريي لمزاب بسيط وعملي، ومتكيّف تماماً مع البيئة من حولها للعيش في جماعة، مع احترام البنى العائلية، وتقول عنها اليونسكو "إنها مصدر وحي لعلماء التنظيم المدني اليوم".


7- قصبة الجزائر

هى أحد أجمل المواقع البحرية الواقعة على المتوسط، وتشرف القصبة على الجزر الصغيرة، حيث تمّ إنشاء مركز تجاري قرطاجي منذ القرن الـ4 قبل الميلاد، وتشكّل مدينة فريدة من نوعها بين المدن الإسلامية، وتضم بقايا قلعة ومساجد قديمة وقصوراً عثمانية، وهى نموذج عريق للعمارة والعمران للمدن العربية الأمازيغية.


تعليقات