رياضة

ليستر سيتي يواجه ثورة غضب جزائرية بسبب رياض محرز

الخميس 2018.2.1 09:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1187قراءة
  • 0 تعليق
رياض محرز

الجزائري رياض محرز نجم ليستر سيتي

صبّت جماهير الجزائر غضبها على إدارة ليستر سيتي؛ بسبب رفضها السماح للجزائري رياض محرز نجم "الثعالب" بالرحيل إلى مانشستر سيتي، خلال فترة الانتقالات الشتوية. 

ونشرت الجماهير الجزائرية تعليقات على الصفحات الرسمية لليستر سيتي على مواقع التواصل الاجتماعي، هاجمت فيها الرئيس التايلاندي فيشاي سريفادانابرابها، والمدرب الفرنسي كلود بويل، واتهمتهما بتحطيم الروح المعنوية لنجم منتخب "محاربي الصحراء"، بعد وقوفهما حجر عثرة أمام تحقيقه لقفزة نوعية في مسيرته الرياضية.

وتوقف عدد من المشجعين الجزائريين عن متابعة صفحات ليستر على منصات التواصل الاجتماعي؛ احتجاجاً منهم على الموقف غير المفهوم من إدارة ليستر فيما أصبح يعرف بـ"مسلسل مغادرة محرز للفريق".

من جهة أخرى، قام موقع "الكومبيتيتار" المختص في متابعة أخبار كرة القدم الجزائرية، بتصميم قميص فيه صورة محرز وراء القضبان مصحوباً برسالة مضمونها "أطلقوا سراح محرز"، وتم تسويق هذا القميص بمبلغ 16 يورو.

قميص محرز

وانتظر الشارع الجزائري طوال الأيام الماضية خبراً سعيداً بانتقال نجمهم للسيتي متصدر الدوري الإنجليزي، غير أن تصلّب موقف إدارة "الثعالب" أصابهم بالصدمة.


جدير بالذكر أن محرز (26 عاما) رفض خوض مواجهة إيفرتون التي خسرها فريقه 1-2، ويتمسك لحد الآن بعدم استئناف التدريبات. 

يشار إلى أن رياض محرز شارك في 27 مباراة بمختلف المسابقات هذا الموسم مع فريقه، سجل خلالها 9 أهداف وصنع مثلها.

تعليقات