سياسة

علي النعيمي: خطاب الكراهية يتنافى مع قيم الإسلام

السبت 2019.3.16 07:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور علي راشد النعيمي رئيس تحرير

الدكتور علي راشد النعيمي رئيس تحرير "العين الإخبارية"

قال الدكتور علي راشد النعيمي رئيس تحرير "العين الإخبارية"، السبت، إن خطاب الكراهية الذي ينشره البعض يتنافى مع قيم الإسلام ومبادئه، فالإرهابي لا يمثل المسيحيين بل يمثل الإرهاب الذي لا دين له ولا وطن.

وأضاف الدكتور النعيمي -عبر حسابه على موقع "تويتر"- أن موقف الحكومتين النيوزيلندية والأسترالية من العملية الإرهابية التي طالت مسجدين بنيوزيلندا مشرف وصارم في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف المسلمين وغيرهم.

وشدد رئيس تحرير "العين الإخبارية" على أنه يجب علينا أن نرتقي بما نكتبه، لأنه ينعكس على أوضاع المسلمين ويستغله كل حاقد للإساءة للإسلام والمسلمين.


وأضاف الدكتور علي النعيمي أن ما ينشره البعض من حرق كنيسة كرد فعل غير صحيح، فجريمة حرق الكنيسة قام بها تنظيم الإخوان الإرهابي في مصر عام ٢٠١٣.

وأطلق الإرهابي برينتون تارانت الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف الرصاص بشكل عشوائي من بندقية على عدد من المصلين خلال صلاة الجمعة في مسجدين بمدينة "كرايستشيرش"، وأسفر عن استشهاد 50 وإصابة 39 شخصا بإصابات خطيرة. 

ولم يكتفِ الإرهابي بإطلاق النار على المصلين بل قام بتوثيق جريمته في بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".


وأدانت دولة الإمارات الحادث الإرهابي، مؤكدة تضامنها الكامل مع نيوزيلندا في مواجهة التطرف والإرهاب، ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. 

وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان، موقف الدولة الثابت والرافض للإرهاب بكل أشكاله، معبرة عن تعازيها للحكومة النيوزيلندية وأهالي وذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.

تعليقات