رياضة

رئيس النصر السعودي: نحتاج 40 مليون ريال.. وجيبور سيرحل

الأربعاء 2018.1.10 02:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 591قراءة
  • 0 تعليق
سلمان المالك

سلمان المالك

أوضح سلمان المالك رئيس نادي النصر السعودي، أنه يحتاج 40 مليون ريال في الوقت الحالي من أجل تسديد الالتزامات والديون، مشيرا إلى رحيل لاعب الفريق ويليام جيبور خلال الفترة الحالية.  

سلمان المالك رئيس النصر السعودي يكشف أولى مهامه مع "العالمي"

وكان تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودي، قد كلّف -في وقت سابق- سلمان المالك بتولي رئاسة نادي النصر السعودي خلفا للأمير فيصل بن تركي.

وقال، في تصريحات لبرنامج "في المرمى": "من الأمور المهمة تسديد الالتزامات المالية للاعبين وتجنيب النادي أي عقوبات دولية ومحلية بسبب الديون".

وتابع: "بعد مباراة الفيحاء سيكون هناك اجتماع موسع مع المدرب وسيبلغني احتياجات الفريق من تعاقدات محلية وأجنبية في الفترة الشتوية، جيبور سيغادر النصر في الفترة الشتوية، وأنتظر رأي المدرب في بقية الأجانب".

وأكد: "النصر يحتاج تقريبا 40 مليون ريال تقريبا خلال هذه الفترة، وسأدفع ٥٠٪ من المتأخرات المالية للعاملين في النادي".

واستمر: "أعد جماهير النصر بتقديم عمل مميز، كل ما أتابع تصاعد أرقام دعم الجمهور أفرح كثيرا، وخلفي أعضاء الشرف ورئيس هيئة الرياضة".

وتابع: "أول خطوة أقدمت عليها بعد تكليفي بالرئاسة هي الاتصال بأعضاء شرف النصر، وردة فعل الأعضاء كانت إيجابية ومحفّزة".

وأضاف: "أول ثلاثة أيام من رئاستي للنصر كنت مستمعا لجميع العاملين في النادي حتى أفهم الوضع بشكل كامل، بعدها وضعت 3 خطط قصيرة، ومتوسطة وطويلة الأمد".

وأضاف: "لاعبو النصر في الاجتماع الأول طلبوا مني أن أدفع المستحقات المالية للعاملين في النادي قبل أن أدفع مستحقاتهم".

وأكمل: "أسعى أن يكون العمل في النصر بشكل مؤسساتي وخطة قصيرة المدى حتى نهاية يناير؛ منها تشكيل مجلس الإدارة وتوزيع المهام ووضع لجان تطوير لوضع بصمة تخدم النصر".

وواصل: "سألغي المركزية في نادي النصر ويكون النظام واضحا والعمل مستمرا بغض النظر عن الأشخاص، مجلس إدارة النصر لن يكون فيه نجوم سابقون، سيكون كل شخص له مهمة ينفذها، والنجوم ستتم الاستفادة منهم في مهام أخرى خارج مجلس الإدارة".

واختتم: "عندما تلقيت اتصالا من رئيس هيئة الرياضة يطلب مني رئاسة نادي النصر وافقت مباشرة، ولم أتورط في رئاسة نادي النصر، بل أتشرف بهذا المنصب".


تعليقات