رياضة

ميثاق الشرف يشعل الوسط الكروي السعودي

الأحد 2018.4.22 03:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 393قراءة
  • 0 تعليق
رؤساء أندية الهلال والنصر والأهلي

رؤساء أندية الهلال والنصر والأهلي

أشعلت التصريحات الإعلامية بين رؤساء أندية النصر والهلال والأهلي الشارع الرياضي السعودي ، بعدما تم إلغاء ميثاق الشرف بين الأندية .

سامي الجابر: حالة واحدة تدفعني للاستقالة من رئاسة الهلال

وجاء إعلان سعود السويلم رئيس نادي النصر  وعبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" انسحاب ناديه من ميثاق الشرف بمثابة الشرارة الأولى التي تسببت في إشعال الوسط الكروي، حيث قال : " كل صراحة ووضوح أقولها نادي النصر حاول مفاوضة عدة لاعبين نجوم في الدوري السعودي، ولكن للأسف ميثاق الشرف وقف عائقاً أمامنا" 

وأضاف: "باذن الله في المستقبل القريب العاجل سنجلب من نريد في الدوري السعودي للعالمي، كاللاعب عمر السومة وهو من أبرز اهتمامتنا مستقبلاً". 

وأكمل : "نادي النصر تضرر كثيراً من ميثاق الشرف، وقيدنا كثيراً، ونحن في إدارة العالمي نرفض هذا الميثاق، ونعلن انسحابنا منه ". 

‏ورد تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية على هذه التصريحات، قائلاً :"ميثاق الشرف جاء بطلب من رؤوساء الأندية ومن لا يرى في ذلك مصلحة له فهو حر التصرف، والقرار وجوده كان لأجل تخفيض عقود اللاعبين بعد وصولها لأرقام فلكية، والحفاظ على استقرار المنتخب قبل كأس العالم".

وبعد هذه الأحاديث، اشتعل الشارع الرياضي السعودي برد ماجد النفيعي رئيس النادي الأهلي بعد أن قام بتمديد عقد مهاجمه السوري عمر السومة، قائلاً : "بميثاق الشرف أو بدونه لاعبونا سيبقون في الأهلي ومن نرغب بالتعاقد معه سنأخذه من أي ناد".

من جانبه، قال سامي الجابر رئيس نادي الهلال: "ميثاق الشرف كان طوق نجاة لبعض الأندية. الآن أقول بعد إلغائه، في الهلال سيكون هدفنا أي لاعب نحن بحاجة له. باختصار، سنتجول في كل الأندية، وسنبدأ بالجيران".

ورد سعود آل السويلم على تصريحات رئيس نادي الهلال: "تأكد وتيقن أنه لن يبقى لاعب واحد نرغب فيه إلا وسيرتدي شعار العالمي، وذلك لمن يستحقه، وسنترك من لا نريد في المحلي. ونصيحتي لك لا تجدد عقدًا أقل من خمس سنوات".

وعلق سامي الجابر، قائلاً: " أنت الآن حل مشكلة الحرمان من التسجيل لفترتين وبعدها نتفاهم".

ويتوقع أن تشهد الفترة المقبلة بعد هذه التصريحات المثيرة التي لم تألفها الجماهير السعودية ، أحداثاً دراماتيكية بين الأندية التي ستدخل في سباق محموم وصراع كبير للظفر بأبرز اللاعبين المحليين والأجانب .

يذكر أن رؤساء الأندية السعودية وقعوا قبل أشهر، على اتفاقية مع تركي آل الشيخ تسمى بـ “ميثاق الشرف” والتي تتضمن الكثير من البنود أبرزها الابتعاد عن التنافس والمزايدة على عقود اللاعبين، بالإضافة لدعم المنتخبات السعودية .


تعليقات