اقتصاد

اتفاقية بين صندوق الوطن و"أدنوك" لإطلاق مبادرة "المبرمج الإماراتي"

الثلاثاء 2018.11.20 12:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
أدنوك تسهم في دعم برنامج "المبرمج الإماراتي"

أدنوك تسهم في دعم برنامج "المبرمج الإماراتي"

وقع صندوق الوطن اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"؛ بهدف تعزيز التعاون والعمل معا على الاستثمار في الكفاءات الوطنية وصقل مهاراتها وتشجيع الابتكار لدى جيل الشباب، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة وتوجهات الحكومة ببناء اقتصاد قائم على المعرفة. 

وتنص اتفاقية الشراكة على قيام شركة "أدنوك" بدعم صندوق الوطن في تنفيذ مبادراته الاستراتيجية الرامية إلى استكشاف الكفاءات الوطنية في إمارة أبوظبي ومنطقة الظفرة عموما، والمساهمة في برنامج "المبرمج الإماراتي" على وجه التحديد.

وبموجب اتفاقية الشراكة سيتم توسيع المناطق التي يستهدفها برنامج "المبرمج الإماراتي" لتشمل منطقة الظفرة في أبوظبي، وذلك بما يسهم في تحقيق أهدافه الرامية لتمكين ما يقارب الـ 500 طالب وطالبة في المدارس المجتمعية بمنطقة الظفرة من اكتساب مهارات التكنولوجيا والبرمجة، وتطبيقاتها في شتى المجالات بما ينسجم مع مستهدفات الاستراتيجيات التنموية في الدولة، والتي يعتبر تطوير رأس المال البشري الركيزة الأساسية فيها.

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها إنه تنفيذا لتوجيهات القيادة بدعم جهود بناء وتطوير قدرات الشباب وتزويدهم بالخبرات التي تمكنهم من توظيف التكنولوجيا الحديثة واستثمارها بالشكل الأمثل في مختلف المجالات.. يسرنا التعاون مع صندوق الوطن لدعم مبادرة "المبرمج الإماراتي" وإتاحة المجال أمام المزيد من الطلبة لإتقان البرامج المتقدمة ولغات البرمجة المختلفة، حيث يتماشى هذا البرنامج مع استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي وجهودها المجتمعية الهادفة إلى نشر المعرفة والتكنولوجيا والاستثمار في التعليم والبحث ودعم تطوير وصقل المواهب المحلية.

وأضاف أن هذه المبادرة المبتكرة تتوافق مع "استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي" ضمن مئوية الإمارات 2071.. ونحن فخورون بالمساهمة بتوسيع نطاق هذا المشروع في منطقة الظفرة لتعزيز المهارات التقنية لدى الطلاب في دولة الإمارات وتوسعة فرص التعلم أمام الأجيال الجديدة.

وسيتم إطلاق مبادرة "المبرمج الإماراتي" في منطقة الظفرة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 بدعم من شركة "أدنوك" وبالتعاون مع الشركاء الأكاديميين "وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة ومؤسسة أجيال لإدارة المواهب التابعة لشركة "دارك ماتر" من خلال المدارس المجتمعية في مدينة زايد وليوا والمرفأ وغياثي والسلع.

من جانبه قال الفريق ضاحي خلفان تميم، رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن، "نواصل اليوم مسيرتنا في استكشاف الكفاءات والعمل على تأهليها وتطوير خبراتها وقدراتها ومهاراتها لتكون جاهزة تماما لتلبية احتياجات مهن المستقبل، وإطلاق برنامج "المبرمج الإماراتي" في منطقة الظفرة يأتي ضمن جهودنا للوصول إلى الموهوبين في دولة الإمارات أينما كانوا، والعمل على توفير بيئة ملائمة تلبي اهتماماتهم وتمكنهم من إطلاق طاقاتهم الابداعية ليكونوا على جاهزية تامة لتولي زمام المبادرة وقيادة مسيرة التنمية ومواصلة بناء اقتصاد معرفي مستدام؛ يعتمد على الابتكار والتكنولوجيا لتحقيق السعادة والرفاه لأفراد المجتمع والأجيال القادمة".

وأثنى الفريق ضاحي خلفان تميم على جهود "أدنوك" ومساهمتها في إعداد جيل متميز من الكفاءات في مختلف المجالات، ودورها الرائد في دعم مسيرة التطور التي تشهدها الدولة وتركيزها على دعم وتطوير جيل من الشباب الواعي بمتطلبات النجاح والابتكار من خلال برامج تطوير وتدريب الشباب التي قدمتها؛ بالإضافة إلى إنشاء مجلس أدنوك للشباب الذي يعد مبادرة تهدف إلى تطوير القدرات القيادية لديهم وتعزيز أفكارهم بطريقة استراتيجية تسهم في رفع التنافسية بما يحقق الأهداف الوطنية للوصول إلى العالمية؛ هذا إلى جانب حرصها الدائم على مد جسور التعاون مع مختلف الجهات للمساهمة في تعزيز مكانة دولة الإمارات في جميع المجالات.

من جانبه، أكد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، حرص الدائرة على إعداد جيل مؤهل لمواكبة المتغيرات الحديثة وإكسابهم مهارات متطورة تعزز لديهم التفكير الإبداعي والعمل الجماعي وحل المشكلات، وذلك من خلال تقديم العديد من المبادرات التي تتبناها الدائرة كمشروع المدارس المجتمعية الذي نسعى من خلاله إلى تشجيعهم على المشاركة في البرامج المحلية والدولية التي تسهم في تحفيزهم نحو الأنشطة الابتكارية المتكاملة بما يؤهلهم لسوق العمل المستقبلي.

وأضاف الدكتور علي راشد النعيمي أن برنامج "المبرمج الإماراتي" سيتيح الفرصة لأبنائنا الطلبة في المدارس المجتمعية في منطقة الظفرة للتعرف على أحدث مجالات التكنولوجيا والبرمجة وتطوير مهاراتهم من خلالها مشيدا بالجهود التي تقدمها شركة "أدنوك" وصندوق الوطن لدعم الطلبة، وتشجيعهم نحو الابتكار وبناء اقتصاد قائم على المعرفة.

وتحقيقا لهذه الغاية يتعاون صندوق الوطن من خلال الاتفاقية مع مختبرات ليغو للابتكار في مدارس "أدنوك" التي ستمكن أكثر من 6000 طالب في مدارس أدنوك من تطوير مهارات البرمجة والروبوتات واستكشاف العلوم والتكنولوجيا والرياضيات؛ بما يجسد مواكبة مختبرات ليغو للابتكار لرؤية القيادة الرشيدة والرامية إلى تضمين المناهج التعليمية لأهم مخرجات التكنولوجيا، مثل الذكاء الاصطناعي ومنصات البيانات التنبؤية.

وتتماشى استراتيجية أدنوك للمسؤولية المجتمعية مع رؤية القيادة وتطلعاتها الرامية إلى بناء نظام تعليمي يعتمد على العلوم الحديثة، وذلك من خلال تركيزها على تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتمكين الشباب وتحسين نوعية الحياة المجتمعية، وتنفيذ البرامج الهادفة إلى تأهيل كوادر قادرة على تلبية الاحتياجات المستقبلية لكافة قطاعات الأعمال في دولة الإمارات.

يذكر أن برنامج المبرمج الإماراتي ضم منذ انطلاقته هذا العام 810 طلاب وطالبات، وتم تأهيلهم في عدد من إمارات الدولة من خلال تطوير قدرات المشاركين وإكسابهم المعارف ولغة العصر الحديث فيه عبر تقديم برامج تعليمية نظرية من خلال مجموعة من المحاضرات الصفية والبرامج التعليمية باستخدام شبكة الإنترنت، وأخرى تطبيقية لإكسابهم مهارات تصميم البرامج.

ومبادرة "المبرمج الإماراتي" هي إحدى مبادرات صندوق الوطن التي تعنى بالشباب ونتاج للتعاون المشترك يجمع بين جامعة الإمارات وحكومة عجمان الرقمية ورؤية الإمارات وشركة "دارك ماتر" ومؤسسة أجيال لإدارة المواهب التابعة لها، وتهدف إلى إعداد جيل متمكن من أساسيات التكنولوجيا ولغة المستقبل "البرمجة".


تعليقات