رياضة

غموض موقف نيمار من المشاركة في السوبر الفرنسي

الجمعة 2018.8.3 08:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
غموض موقف نيمار من مواجهة موناكو

نيمار دا سيلفا

بات موقف البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، غامضا من المشاركة أمام موناكو (السبت) في مباراة كأس السوبر الفرنسية، حيث لم تتأكد بعد مدى إمكانية لحاقه بالمباراة من عدمها ومدى جاهزيته لها. 

نيمار يعترف بادعاء التمثيل في المونديال

وشارك نيمار في مران فريقه الخميس في مدينة شينزين الصينية، التي اختارتها رابطة الدوري الفرنسي لاستضافة كأس السوبر، الذي سيقام للمرة الأولى خارج حدود البلد الأوروبي، نظرا للشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الدوري الفرنسي في الصين.

وعلى الرغم من أن اللاعب البرازيلي لا يزال يعاني من صدمة الخروج من ربع نهائي مونديال روسيا على يد بلجيكا 1-2، ومن السفر مدة طويلة استغرقت 30 ساعة للوصول إلى مدينة شينزين، فإنه انضم للمعسكر وشارك في المران، وسط سعادة زملائه، والأخص مواطنيه تياجو سيلفا وماركينيوس.

وقام الألماني توماس توخيل، مدرب سان جيرمان الجديد، باستقباله هو الآخر بحرارة، وهو يضع في الحسبان أن مهارة النجم البرازيلي ستكون حاسمة لنجاح الفريق في الموسم الجديد.

ولم يخض صاحب القميص رقم 10 أي مباراة رسمية مع باريس سان جيرمان منذ نحو 6 أشهر، عندما أصيب بشرخ في مشط القدم في أواخر فبراير/شباط الماضي في مباراة بالدوري أمام مارسيليا.

نيمار يتلقى صدمة جديدة من باريس سان جيرمان

ويأمل اللاعب البالغ من العمر 26 عاما خلال موسمه الثاني في فرنسا في خوض عام أفضل على المستوى الكروي مقارنة بموسمه الأول، الذي حقق فيه إحصائيات جيدة رغم الإصابة الطويلة، مسجلا 28 هدفا وصانعا 18 في جميع المسابقات.

ويرغب نيمار بالأخص في قيادة فريقه لأدوار بعيدة في دوري أبطال أوروبا، التي ودعها الباريسيون الموسم الماضي من الدور ثمن النهائي على يد ريال مدريد.

ولن يحظى توخيل في مباراته الرسمية الأولى أيضا بنجم الهجوم الآخر الأوروجواياني إدينسون كافاني، هداف الفريق الأول في آخر موسمين، بسبب الإصابة التي تعرض لها في ربع نهائي المونديال أمام فرنسا.

ولن يشارك أيضا في اللقاء الثلاثي الفرنسي كيليان مبابي وبريسنل كيمبيبي وألفونس أريولا، الذين لا يزالون في عطلة بعد قيادة منتخب بلادهم للتتويج بمونديال روسيا.

وسينتظر الجمهور الصيني أيضا مشاركة أولى محتملة للحارس الإيطالي الأسطوري جيانلويجي بوفون، الذي انتقل هذا الصيف للعملاق الباريسي بعد 16 عاما قضاها مع يوفنتوس.

وكان النادي الفرنسي فضل بيع الأرجنتيني خافيير باستوري والإسباني يوري بيرشيتشي مقابل 24 مليون يورو لكل لاعب، عن تعزيز صفوف الفريق بصفقات جديدة، واضعا في حسبانه مراقبة الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) لحسابات النادي بعد إنفاقه نحو 400 مليون يورو الموسم الماضي لضم نيمار من برشلونة ومبابي من موناكو.

وسيواجه بطل الدوري والكأس وكأس الرابطة والسوبر المحلي في فرنسا نظيره موناكو بقيادة البرتغالي ليوناردو جارديم، والذي سيخوض مواجهة السوبر بعد حلوله وصيفا في جدول الدوري.

تعليقات