سياسة

أمريكا ترصد 12 مليون دولار للقبض على قياديين بحزب الله

الثلاثاء 2017.10.10 11:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 678قراءة
  • 0 تعليق
ناثان سيلز منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأمريكية

ناثان سيلز منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأمريكية

رصدت الولايات المتحدة الأمريكية مبلغ 12 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي لمعرفة مكان أو اعتقال قياديين بحزب الله الإرهابي.

جاء ذلك خلال مؤتمر للخارجية الأمريكية مساء اليوم الثلاثاء شارك فيه نيكولاس راسموسن رئيس المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، وناثان سيلز منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأمريكية.

وأعلن سيلز خلال المؤتمر أن القياديين هما طلال حمية وفؤاد شكر، وقال إن مبلغا قيمته 7 مليون دولار سيذهب لمن يدلي بمعلومات تؤدي لمعرفة مكان أو اعتقال الأول، و5 مليون لمن يساعد في القبض على الثاني.


ووصف سيلز هذه المكافأة بأنها خطوة للضغط على حزب الله، نافيا أن يكون لهذا الحزب جناح سياسي بل  هو "منظمة إرهابية"، على حد تأكيده.

وقال: "حزب الله يواصل بناء بنية تحتية للإرهاب العالمي بمساعدة طهران التي تموله وتسلحه". 

وتحدث راسموسن عن تاريخ حزب الله مع العنف، مشيرا إلى أن "سعي حزب الله للعنف لم يتغير خلال الثلاثة عقود الماضية".


وقال: "نرى أنشطة لحزب الله هنا في أمريكا، في يونيو قبض على فردين يعملان لصالحه".

وتعجب من أن حزب الله يقول عن نفسه إنه مدافع عن لبنان، بينما هو يوجه أسلحته للبنانيين، وقال: "في عام 2006 فجر قنبلة أمام بنك في لبنان، كما أنه يسعى لتوسيع ترسانة أسلحته في لبنان، إلى جانب إنه يقدم أسلحة وتكتيكات وتدريب لمجموعات في اليمن والعراق".

وشدد راسموسن على أن هذه الممارسات لحزب الله الإرهابي تحت نظر ومراقبة أمريكا، مضيفا: "لم نفقد تركيزنا مع حزب الله، عملنا ضده أولوية كعملنا ضد داعش والقاعدة".

تعليقات