سياسة

ترامب منتقدا تحقيقات التدخل الروسي: أسوأ أشكال الاتهامات

الأحد 2018.8.19 07:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 383قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، بالتحقيق الفيدرالي حول احتمال تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية في 2016، واصفاً إياه بأنه "أسوأ أشكال" الاتهامات التي لا أساس لها، مؤكداً في الوقت نفسه أنه سمح لمحامي البيت الأبيض بالإدلاء بإفادته من أجل وضع حد لهذه القضية.

وجاء هجوم ترامب عبر تويتر، بعد أن نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريراً على صفحتها الأولى يشير إلى أن محامي البيت الأبيض دون مكجان، زوّد المحقّقين بـ"محاضر مُفصّلة" حول كيفية تعامل الرئيس الأمريكي مع التحقيق في مراحله الحساسة.

وكتب ترامب على تويتر "ليس لديّ ما أخفيه.. لقد طالبت بالشفافية من أجل وضع حد لحملة الاضطهاد الملفّقة والمثيرة للاشمئزاز"، وتابع "دُمّرت حياة الكثير من الناس من دون سبب، إن هذا أسوأ أشكال المكارثية"، وهو مصطلح سياسي نسبة إلى السناتور جوزيف مكارثي في خمسينات القرن الماضي، حين كان يتم اتهام أشخاص بالشيوعية من دون أدلة كافية.

وأورد تقرير "نيويورك تايمز" أن مكجان، وفي ثلاثين ساعة متراكمة من الإدلاء بإفادته على مدى 9 أشهر، أبلغ المحققين بمدى غضب الرئيس من التحقيق والأسلوب الذي طلب منه ترامب اعتماده في التعامل معه.

وبحسب الصحيفة؛ فإن إفادته تناولت حيثيات إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" جيمس كومي، وهوس الرئيس الأمريكي بتعيين محقق ممن يدينون له بالولاء.

وكتب ترامب "صحيفة نيويورك تايمز الفاشلة كتبت تقريراً يوحي بأن محامي البيت الأبيض انقلب على الرئيس، في حين أن الحقيقة هي عكس ذلك، ومُعدّا التقرير المضللان يعلمان ذلك. لهذا السبب أصبحت وسائل الإعلام المضللة عدو الشعب. هذا سيء جداً لأمريكا".

تعليقات