سياسة

بومبيو للأوروبيين: حان الوقت لتنضموا إلينا في العقوبات ضد طهران

الخميس 2018.11.1 10:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي - أرشيفية

مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي - أرشيفية

دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الدول الأوروبية إلى الانضمام إلى الولايات المتحدة الأمريكية في العقوبات ضد النظام الإيراني، التي ستبدأ بعد أيام قليلة.

وأشار بومبيو إلى أن الكشف عن تورط عناصر من المخابرات الإيرانية في محاولة ارتكاب جرائم اغتيال داخل الدنمارك مؤخرا، يؤكد صحة التوجه السياسي الأمريكي بالتشدد مع إيران. 

وقال بومبيو، خلال مداخلة هاتفية مع المحاور بريان كيلميد، في برنامج "مع كيلميد"، الخميس، على شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية الإخبارية، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستمضي في إجراءات العقوبات المشددة ضد إيران.

ولفت إلى أن إعلان الدنمارك أمس عن خطط إيرانية لاغتيال في كوبنهاجن، لم تكن الأولى حيث سبق أن تكرر الشيء نفسه في فرنسا وألبانيا.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي أن إيران تعد أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، ونظامها يعمل على تبديد أموال الشعب الإيراني على مثل هذه الأنشطة الخبيثة السخيفة، ومهمتنا في واشنطن إجبارهم على تغيير هذا السلوك.


وحول تفاصيل العملية الإيرانية في الدنمارك، أوضح بومبيو أن الإيرانيين هم الفاعل الرئيسي الذي يدير محاولات الاغتيال في أوروبا، وعملية الدنمارك الأخيرة تورط فيها ضابط مخابرات إيراني كان يسعى لإجراء محاولة، وهذا جزء من تاريخ طويل لطهران في جميع أنحاء العالم.

وأشار بومبيو إلى أن الدنمارك الآن هي من تطالب الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراء ضد إيران، وهذا يؤكد صحة التوجه الأمريكي في السياسة ضد إيران، لافتا إلى أن الأوروبيين اتخذوا موقفا مختلفا تماما عن موقفنا في واشنطن من خطة العمل المشتركة، أو ما يعرف بالصفقة النووية مع إيران.

وتابع بومبيو أن أمريكا تعمل مع الشركاء فى أوروبا، من أجل شرح مثل ما حدث في الدنمارك أمس، وهو ما يجب أن تتبعه سياسة مختلفة فيما يتعلق بإيران، مشددا على أن الصفقة التي أبرمتها الإدارة السابقة كانت صفقة سيئة جدا، لأنها لم تتناول برامج الصواريخ الإيرانية، ولم تتعامل مع الإرهاب الإيراني.

وردا على سؤال حول التهديدات الأخيرة التي أطلقها وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، على شبكة "سي بي إس"، مؤخرا، واتهامه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه يعاني من مشكلة بسبب الإيرانيين، أجاب وزير الخارجية الأمريكي أنه من الصعب معرفة ما يتحدث عنه ظريف، وهي ليست المرة الأولى التي يطلق فيها تهديدات ضد الولايات المتحدة.

وأكد بومبيو أننا سندافع عن المصالح الأمريكية في جميع أنحاء العالم، وما نبحث عنه هو أن تصبح إيران دولة طبيعية، نحن لا نطلب الكثير.. نطلب من إيران الشيء نفسه الذي نطلبه من كل دولة، وهو أنه عليكم "ألا تتسببوا في المشكلات، ولا ترتكبوا أعمالا إرهابية في العالم، ولا تشاركوا في أنشطة خبيثة ضد جيرانكم".

تعليقات