سياسة

مسؤول أمريكي لـ"بوابة العين": لم ننتهِ بعد من وضع خطة السلام

الجمعة 2018.2.2 09:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 459قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس عباس والرئيس ترامب في بيت لحم

الرئيس عباس والرئيس ترامب في بيت لحم

قال مسؤول أمريكي كبير لـ"بوابة العين" الإخبارية إن الإدارة الأمريكية لم تنتهِ بعد من وضع خطة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرا أيضا إلى أن الإدارة لم تقرر حتى الآن كيفية عرض الخطة حال الانتهاء منها.

وتناولت العديد من التقارير الإعلامية خلال الأسابيع الماضية ما قالت إنه "بعض من تفاصيل الخطة" التي يرفض البيت الأبيض الكشف عن أي تفاصيل عنها.

وأضاف المسؤول الأمريكي، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، بما أنها (الخطة) لم تنتهِ فإننا لم نقرر بعد كيف سنقدمها، وماذا سيحدث إذا لم يكن أحد الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي) مستعدا للعودة إلى الطاولة؟"، وأضاف" لم نصل إلى هذه المرحلة بعد".

وكانت الإدارة الأمريكية وعدت منذ عدة أشهر بإعداد خطة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين تعيد إطلاق عملية المفاوضات المتوقفة منذ مطلع عام 2014.

ولكن المسؤول الأمريكي قال إنه "على الرغم من كل التقارير الخاطئة حول خطتنا إلا أننا واثقون من أنها ستكون مفيدة لكلا الجانبين والشعبين"، في إشارة إلى الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكانت القيادة الفلسطينية أعلنت مطلع الشهر الماضي تعليق الاتصالات السياسية مع الإدارة الأمريكية، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والشروع في نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة. وأكد المسؤول الأمريكي أن الفلسطينيين علقوا الاتصالات بالفعل منذ ذلك الوقت.

وأعلنت القيادة الفلسطينية أن الولايات المتحدة الأمريكية بقرارها هذا أنهت رعايتها المنفردة لعملية السلام، ما بات يتطلب آلية دولية لرعاية عملية السلام تضم إضافة إلى الولايات المتحدة الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والأمم المتحدة.

ورغم الخطوات الفلسطينية قال المسؤول الأمريكي: "نحن متفائلون جدا بأن جميع البلدان المعنية التي ترغب في دعم اتفاق سلام بين الجانبين لا تزال تنتظر خطتنا، وترغب في العمل معنا وهي تدرك أنه لا يمكن الاستعاضة عنا".

ويقول مسؤولون فلسطينيون إن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعرض الخطة على الجانب الفلسطيني، ولكن أطرافا متعددة نقلت لهم بعض ملامحها بعد اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنيناهو الإدارة الأمريكية إلى سرعة الإعلان عن الخطة، بعد أن أشار إلى أنها لا تستند إلى حدود 1967.

ويعد كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر الخطة، بالتعاون مع مبعوث الرئيس الأمريكي للاتفاقات الدولية جيسون غرينبلات والسفير الأمريكي في إسرائيل دافيد فريدمان.

وقال منصور العتيبي، السفير الكويتي لدى الأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن خلال الشهر الجاري، الجمعة، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيشارك في اجتماع بالمجلس في الـ20 من فبراير/شباط الجاري.

وقال العتيبي للصحفيين في نيويورك "المجلس في الـ20 من فبراير/شباط سيناقش الوضع في الأراضي المحتلة، وسنستمع إلى إحاطة من منسق عملية السلام ملادينوف، وهذا شيء جيد أن يأتي الرئيس محمود عباس إلى المجلس ليسمع منه أعضاء مجلس الأمن".

تعليقات