صحة

دراسة تربط بين الصداع النصفي وجفاف العين

الأحد 2019.3.10 04:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 164قراءة
  • 0 تعليق
العلاقة بين الصداع النصفي وجفاف العين تتعزز مع تقدم العمر - أرشيفية

العلاقة بين الصداع النصفي وجفاف العين تتعزز مع تقدم العمر - أرشيفية

خلصت دراسة أمريكية جديدة إلى أن الأشخاص المصابين بالصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بأمراض العيون الجافة، لا سيما كبار السن منهم.

وتوصلت الدراسة، التي نشرت في دورية " طب العيون" الخميس، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي كانوا أكثر عرضة بنسبة 20% لخطر الإصابة بأمراض العيون الجافة.

وأظهرت الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعة نورث كارولينا الأمريكية، وامتدت 10 سنوات، وشملت 73 ألف شخص اعتادوا على عيادات طب العيون في ولاية كارولينا الشمالية، أن العلاقة بين الصداع النصفي وأمراض العيون الجافة تتعزز مع تقدم العمر، خاصة بالنسبة للنساء.

وذهبت إلى أن الإصابة بالصداع النصفي لدى الرجال البالغين من العمر 65 عاما أو أكثر تضاعف احتمالات الإصابة بأمراض العين الجافة، وأن النساء من العمر نفسه يواجهن مخاطر أكبر بنحو 2.5 مرة.

وخلصت من ذلك إلى القول إنه "يجب أن يكون الأطباء الذين يعتنون بالمرضى الذين لديهم تاريخ من الصداع النصفي، على دراية بأن هؤلاء المرضى قد يكونون معرضين لخطر الإصابة بمرض جفاف العين المتزامن".

ووجدت هذه النتائج صدى شخصياً ومهنياً لدى أنجيلا بيفلز، أخصائية في البصريات تدير عيادة لعلاج أمراض العيون الجافة في توكسون، أريزونا بأمريكا.

وقالت بيفلز، وفق تقرير نشره موقع HealthDay: "عانيت من الصداع النصفي لسنوات عديدة، وكان يلازمني مع جفاف العين، لم أربط حينها بين المرضين، لكن هذا البحث يجعلني أعتقد أنه ربما كان هناك ارتباط".

وأضافت: "يعزز من انطباعي هذا أن الصداع النصفي قد تحسن بشكل كبير خلال العامين الماضيين، وهو مقدار الوقت بالضبط منذ أن عالجت بنجاح جفاف العين".

تعليقات